سرّ رواية بيت البنفسج

سرّ رواية بيت البنفسج

شذا الخطيب

رواية بيت البنفسج؛ هي أول رواية فكرت بكتابتها، وكان ذلك عام 2006 حيث كان عندي هاجس لفكرة معينة، وكتبت حينها كل ما خطر في بالي من حيث علاقة رجل مطلق غني جدا وثري وأب لشابين من فتاة فقيرة ينوي الزواج منها. سردت احداثاً كيف تعرف عليها، وكيف أراد الزواج منها والخ. حفظتها وقتها على ما كان يعرف (الفلوبي ديسك) وفي تلك الاثناء جهازي الكمبيوتر تعطل، ولم استطع إصلاحه، اشتريت جهاز لاب توب. واكتشفت أن اللاب توب لا يوجد فيه مكان لتشغيل (أقراص الفلوبي ديسك) فظلت الرواية محبوسة وضاعت افكارها مني.

 وفي عام 2010 وبعد عام من ممارستي للكتابة بشكل فعلي رغبت بإعادة كتابة رواية بيت البنفسج ولكن بصورة مختلفة أي أنني أبدأ أحداث الرواية منذ زواج البطل بالفتاة الفقيرة، وكيف استطاعت هذه الفتاة الحياة معه في القصر، وعلاقتها بأبنائه وإخوته والمصاعب التي مرت بها في علاقتها بزوجها الشكاك مع مشاكلها الأخرى.

قمت بنشرها على الفيس بوك على شكل حلقات أسهر الليل وأقوم بنشرها صباحا وقد تابعني وقرأها الكثير وتحمس لها، وكانوا يساعدونني باقتراحاتهم فمن ضمن المقترحات بأن أجعل للبطل عشيقة، وهذا فعلا ما فعلته. 

بعد ذلك تركتها وكتبت قصص وروايات أخرى. وعندما قررت نشرها تواصلت مع دار نشر وكانت لها شروطها الغريبة بأنني ازيد عدد صفحات الرواية لأن كتبها تطبعها بحجم معين لكيلا تظهر الرواية بحكم صغير.

طلبوا مني أن أزيد الكثير من التفاصيل وكان اقتراحا جيدا وأفاد الرواية وبنفس الوقت ضرها حيث قمت بإضافة الكثير من الخواطر التي كبتها بشكل منفصل بدمجها مع الاحداث، تسرد على لسان البطلة وبعض الشخصيات.

بعدما فعلت ذلك غيرت الدار شروطها وطلبت مني مبلغاً مالياً للنشر فرفضت.  قمت بحذف بعض الخواطر التي رأيت أنّها لا داعي لها، وتركت الباقي ونشرتها عبر دار سما الكويتية. ولكن وجد بعض القراء أن الخواطر أخلت بالعمل الروائي وضيعته والبعض أعجبته، ولم يعجب بالقصة. البعض اعجب بالقصة ولم يعجبه كثرة الخواطر والبعض أعجبته ككل. 

بعد سنة من نشرها أصدرت الرقابة الكويتية قائمة بمنع بعض الروايات، ومنها روايتي بيت البنفسج لأنها تنافي الآداب العامة، وقد شملت القائمة روايات من ضمنها من منع لأسباب دينية او أسباب سياسية. رغم أن الرواية وزعت في السعودية ولاقت إشادة من وزارة الثقافة لكن في الكويت تم منعها، ولم تعد طباعتها.

  • روائية يمنية صدرت لها عدة إصدارات أدبية.