استيتو وآن الصافي يطلقان رواية فيسبوكية عن "نهاية العالم"

استيتو وآن الصافي يطلقان رواية فيسبوكية عن "نهاية العالم"

أعلن الكاتب المغربي عبد الواحد استيتو والكاتبة السودانية “آن الصافي”، عن إطلاقهما لأول رواية تفاعلية مشتركة، حملت عنوان “في حضرتهم”.

وستنشر فصول الرواية تباعاً، بمجرّد كتابتها، على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، على أن يكون هناك تداخل لمواقع تواصل أخرى تباعاً.

وتحكي الرواية، التي ستكون فصولها على شكل يوميات ومراسلات بين الطرفين، قصة شاب مغربي يعيش بمدينة “كيب تاون” بجنوب إفريقيا، سيكتشف فجأة أنه الوحيد الذي بقي حيّا في العالم، قبل أن يتمكن من التواصل مع فتاة أخرى حيّة من مدينة أبوظبي، حيث سيتفق الطرفان على اللقاء في مدينة طنجة المغربية، ليخوضا معاً رحلة غير مسبوقة في تاريخ البشرية من أجل اللقاء المعلوم.

يذكر أن الكاتب المغربي عبد الواحد استيتو يعد سباقا إلى كتابة الرواية الفيسبوكية التفاعلية، حيث فاز بجائزة الإبداع العربي سنة 2018 بدبي عن روايته “على بعد ملمتر واحد فقط” (أو زهرليزا)، كما سبق للكاتب أن فاز بجائزة ديوان العرب للقصة القصيرة  بالقاهرة، وجائزة نادي حائل الأدبي للقصة القصيرة بالسعودية، وقد أصدر في وقت سابق مجموعة قصصية بعنوان “هروب”، إضافة إلى رواية “المتشرد” و”الديبة”.

من جانبها، تدرّس الأديبة السودانية آن الصافي، المقيمة بين  الإمارات وكندا، أوراق كتاب (الكتابة للمستقبل) بجزئيه ضمن مقرر اللغة العربية في المدرسة الفرنسية بمدينة أبوظبي، كما صدر لها عدة مؤلفات، نذكر منها فُلك الغواية، جميل نادوند، مرهاة (روايات)، الكتابة للمستقبل (كتاب فكري).

وتعدّ آن من خريجي أكاديمية الشعر بأبو ظبي، الدفعة الخامسة، كما تشغل منصب منسقة ثقافية في إتحاد كتاب وأدباء الإمارات/ فرع أبو ظبي، وتحوز عضوية مؤسسة بحر الثقافة بمدينة  أبوظبي، كما سبق لها أن عملت في المكتب الإعلامي لمهرجان أبوظبي الدولي  للسينما طوال سنوات تنظيمه.

يذكر أن رواية “في حضرتهم” ستعرف، مثل التجارب السابقة، تفاعلا متواصلا للقراء على صفحة الرواية، ومشاركتهم في الأحداث، قبل أن يتم، بعد الانتهاء من الرواية، طباعتها ورقيا أيضا.

https://www.facebook.com/FiHadartihim/