أبريل 25, 2019
  • أبريل 25, 2019

الصدق التاريخي والصدق الفني في الرواية العراقية.. “مقامات اسماعيل الذبيح” انموذجاً داود سلمان الشويلي

by on سبتمبر 14, 2017 0

إن الدخول في عالم الرواية من خلال التاريخ، أو مساراته الخطية زمنيا، أو أن تكون قراءة جديدة للتاريخ، ليست لعبة ميتاسردية بقدر ما هي نوع من انواع تغير عالم السرد والتي تبناها الكثير من روائينا في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، كالروائي جرجي زيدان، والروائي نجيب محفوظ في أولى رواياته، وغيرهما الكثير....

إقرأ المزيد

الرواية العربية والخيال العلمي (ج3) الكبير الداديسي

by on سبتمبر 5, 2017 0

نخصص هذا الجزء الثالث من مقاربة الرواية والخيال العلمي إلى أبراز مدى إمكانية تدخل الذات، وعدم القدرة على الابتعاد عن الواقع على الرغم من كون الخيال العلمي يتخطى كل حدود الواقع المعاش من خلال مقاربة رواية (الذين كانوا ) للروائي المصري نبيل فاروق> هكذا و رغم تصنيف رواية (الذين كانوا) ضمن أدب الخيال العلمي...

إقرأ المزيد

الرواية العربية والخيال العلمي (ج2) الكبير الداديسي

by on أغسطس 29, 2017 0

بعد التوطئة العامة وتقديم نماذج من أدب الخيال العلمي عالميا وعربيا نقف في هذا الجزء الثاني على أهم خصائص الخيال العلمي في رواية (الذين كانوا) لنبيل فاروق …… ومن خصائص هذا الأدب في هذه رواية (الذين كانوا) نكتفي بالإشارة إلى أن: • أحداثها تدور في إطار زماني مختلف عن زماننا فهي سفر في كل...

إقرأ المزيد

الخيال العلمي في الرواية العربية ( ج1) الكبير الداديسي

by on أغسطس 25, 2017 0

قد يبدو للبعض ضربا من العبث أن يكتب كاتب عن الخيال العلمي في الرواية العربية المعاصرة، والعالم العربي تعشش فيه الأمية، ويعيش أبعد ما يكون عن العلوم وبالأحرى الخيال العلمي الذي يجعل من العلم موضوعا له متنبئا بما قد تكون عليه العلوم، بعد أن تكون تلك العلوم قد ترسخت في المجتمع ، وأنا الذي...

إقرأ المزيد

عشبة الرواية وفردوس الكتابة.. «قراءة أولية في رواية: عشبة ضارّة في الفردوس»، لهيثم حسين ابراهيم محمود

by on أغسطس 22, 2017 0

من مثالب المنفى بأشكاله المختلفة، أنه قد يستهلك المرء أو ينهيه تدريجياً، ومن مناقبه بالمقابل، أنه قد يمنح أويهِبُ المنفي قدرات تمكّنه من بناء عالم يستجيب لإرادته في وسط يقيم فيه مع آخرين. أحسب أن كاتبنا وروائينا الكردي السوري هيثم حسين من الصنف الثاني، والشاهد هو أنه مذ حل في منفاه الاختياري لندن، منذ...

إقرأ المزيد

رواية “القوس والفراشة” لمحمد الأشعري: أو في تناقضات المجتمع المغربي رشيد إيهوم*

by on يونيو 27, 2017 0

1- عتبات النص: تعتبر رواية “القوس والفراشة” للكاتب المغربي محمد الأشعري، الحاصلة على جائزة البوكر العربية لعام 2011 مناصفة مع “طوق الحمام” للسعودية رجاء عالم، أهم عمل روائي لهذا الروائي الذي كانت محاولاته الأولى في الشعر قبل أن ينتقل إلى الصناعة الروائية النثرية. والرواية تشكل تتمة في أحداثها على الأقل لروايته الأولى “جنوب الروح”...

إقرأ المزيد

العبثية في الرواية العربية (طقوس العبث) لعبد الرحيم بهير نموذجا الكبير الداديسي

by on مايو 30, 2017 15

على الرغم من حداثة الرواية في الثقافة الإنسانية فقد استطاعت أن تسلك بنفسها اتجاهات كثيرة ومتنوعة، وفرضت على النقاد البحث عن تمظهرات كل اتجاه فيما يبدعه الروائيون، بتمييز الرواية الواقعية، عن الرومانسية ،عن الخيالية، عن العجائبية، فالتجريبية… قبل أن تشوش عليهم تصنيفاتهم بتحطيم الحدود بين الأنواع والأجناس الأدبية وتحويل الرواية إلى جماع وملتقى فنون...

إقرأ المزيد

“أربعون عاماً في انتظار إيزابيل”.. إشكالات المبنى والمخيال محمد الأمين بحري*

by on أبريل 10, 2017 21

تبدو رواية “أربعون عاماً في انتظار إيزابيل”. للكاتب الجزائري سعيد خطيبي، رواية تاريخية- معرفية، ما يشد فيها القارئ هو عنوانها الباحث عن شخصية المستشرقة السويسرية ذات الأصول الروسية “إيزابيل إيبرهاردت” التي ارتحلت إلى الجزائر وماتت فيها، بعد حياة مثيرة تنقلت فيها بين مدن عدة، للرواية عنوان مثير لفضول القارئ كي يتعرف أكثر عن هذه...

إقرأ المزيد

غابرييل غارثيا ماركيز الساحر في متاهته إبراهيم قعدوني

by on أبريل 10, 2017 12

في السابع عشر من أبريل 2014 أغلق خوسيه دي لا كونكورديا غارثيا ماركيث، والمعروف بغابرييل غارثيا ماركيز، كِتابَ حياتِه ورحلَ عن عمر يناهز سبعة وثمانين عاماً كواحدٍ من أهمّ الأدباء الحكَّائين في أميركا اللاتينيّة والعالم. غابو الشاب والعالم: هكذا انتقل ماركيز إلى عالمٍ سحريّ آخر يشبِهُ على نحوٍ ما العوالم السحرية التي قدّمَها لنا...

إقرأ المزيد

سجن النساء (حتمية الموت ومصادفة الحياة).. قراءة في روايات نسوية آمال كبير - الجزائر

by on مارس 9, 2017 16

تمـــــــــــــــــــــهيد: شبيهة تلك المعتقلات التي يختارها الإنسان ويتعايش مع قهرها، بتلك التي يقاد إليها عنوة وبطشا، خاصة إن كان الإنسان امرأة، تقول نوال السعداوي: (لكن الجريمة الكبرى أنني امرأة حرة، في زمن لا يريدون فيه إلا الجواري والعبيد، وولدت بعقل يفكر في زمن يحاولون فيه إلغاء العقل) ولهذا تتشابه تلك الدروب التي تقطعها المرأة...

إقرأ المزيد