سبتمبر 21, 2018
  • سبتمبر 21, 2018

“أبواب الروح السبعة” لأيوب الحجلي.. بين سلطة النصّ وانفتاح القراءة د. آمال كبير - الجزائر

by on سبتمبر 29, 2017 0

تمهيد: يعمد الكاتب في هذه الرواية إلى إعادة سرد التاريخ الإنساني بصيغة حكائية مشوّقة، فيتوغل في ثنايا الأسطورة والحدث القديم ليقدم روح الإنسان بشكل مفعم بالتأمل والتفكر والوعي. وإذا كانت المناهج النقدية تسعى إلى ربط النصوص السردية غالبا بأشكالها البنيوية وصيغها الموضوعية، فإن هذا النص يجمع بين القدرة الألسنية (البلاغة) والسمة الموضوعية (الإنسان) ليمرّر...

إقرأ المزيد

“شهوة التُرجمان” لشربل داغر.. وسكت شهريار عن كلامه المُباح نسرين الرجب

by on سبتمبر 26, 2017 0

يحمل الراوي، في رواية “شهوة التُرجمان”1 للدكتور شربل داغر، ثِقل ذاتِه ويمضي مُكتئبا في سرده، على مدى 350 صفحة وسبعة فصول متوازيّة في عدد صفحاتها، يتأرجح في تردده بين عوالم عدّة؛ والمفتاح إلى كُل منها الترجمة، سرداب المارقين إلى الثقافات المُتصالحة والمُتناحرة، يطرق ثلاثيّة السياسة الجنس الدين، طرْق المُتملّص ممّا قال، يُثير الأسئلة ويمضي...

إقرأ المزيد

حَيْوَنَةُ الشخوص في “هوت ماروك” لياسن عدنان الكبير الداديسي

by on سبتمبر 18, 2017 0

إن ما شهدته نهاية الألفية الثانية ومطلع الألفية الثالثة من أحداث هزت العالم العربي ، وزعزعت الأرض تحت أقدام إنسان هذا الوطن بدءا بحرب الخليج الثانية من غزو الكويت إلى سقوط بغداد، وانتهاء بثورات ما سمي بالربيع العربي… جعل الرواية الجنس الأدبي الأنسب لرصد كل التفاعلات، والقادر على التشكل وفق تحولات (métamorphose) واقع زئبقي...

إقرأ المزيد

الصدق التاريخي والصدق الفني في الرواية العراقية.. “مقامات اسماعيل الذبيح” انموذجاً داود سلمان الشويلي

by on سبتمبر 14, 2017 0

إن الدخول في عالم الرواية من خلال التاريخ، أو مساراته الخطية زمنيا، أو أن تكون قراءة جديدة للتاريخ، ليست لعبة ميتاسردية بقدر ما هي نوع من انواع تغير عالم السرد والتي تبناها الكثير من روائينا في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، كالروائي جرجي زيدان، والروائي نجيب محفوظ في أولى رواياته، وغيرهما الكثير....

إقرأ المزيد

الرواية العربية والخيال العلمي (ج3) الكبير الداديسي

by on سبتمبر 5, 2017 0

نخصص هذا الجزء الثالث من مقاربة الرواية والخيال العلمي إلى أبراز مدى إمكانية تدخل الذات، وعدم القدرة على الابتعاد عن الواقع على الرغم من كون الخيال العلمي يتخطى كل حدود الواقع المعاش من خلال مقاربة رواية (الذين كانوا ) للروائي المصري نبيل فاروق> هكذا و رغم تصنيف رواية (الذين كانوا) ضمن أدب الخيال العلمي...

إقرأ المزيد

الرواية العربية والخيال العلمي (ج2) الكبير الداديسي

by on أغسطس 29, 2017 0

بعد التوطئة العامة وتقديم نماذج من أدب الخيال العلمي عالميا وعربيا نقف في هذا الجزء الثاني على أهم خصائص الخيال العلمي في رواية (الذين كانوا) لنبيل فاروق …… ومن خصائص هذا الأدب في هذه رواية (الذين كانوا) نكتفي بالإشارة إلى أن: • أحداثها تدور في إطار زماني مختلف عن زماننا فهي سفر في كل...

إقرأ المزيد

الخيال العلمي في الرواية العربية ( ج1) الكبير الداديسي

by on أغسطس 25, 2017 0

قد يبدو للبعض ضربا من العبث أن يكتب كاتب عن الخيال العلمي في الرواية العربية المعاصرة، والعالم العربي تعشش فيه الأمية، ويعيش أبعد ما يكون عن العلوم وبالأحرى الخيال العلمي الذي يجعل من العلم موضوعا له متنبئا بما قد تكون عليه العلوم، بعد أن تكون تلك العلوم قد ترسخت في المجتمع ، وأنا الذي...

إقرأ المزيد

عشبة الرواية وفردوس الكتابة.. «قراءة أولية في رواية: عشبة ضارّة في الفردوس»، لهيثم حسين ابراهيم محمود

by on أغسطس 22, 2017 0

من مثالب المنفى بأشكاله المختلفة، أنه قد يستهلك المرء أو ينهيه تدريجياً، ومن مناقبه بالمقابل، أنه قد يمنح أويهِبُ المنفي قدرات تمكّنه من بناء عالم يستجيب لإرادته في وسط يقيم فيه مع آخرين. أحسب أن كاتبنا وروائينا الكردي السوري هيثم حسين من الصنف الثاني، والشاهد هو أنه مذ حل في منفاه الاختياري لندن، منذ...

إقرأ المزيد

رواية “القوس والفراشة” لمحمد الأشعري: أو في تناقضات المجتمع المغربي رشيد إيهوم*

by on يونيو 27, 2017 0

1- عتبات النص: تعتبر رواية “القوس والفراشة” للكاتب المغربي محمد الأشعري، الحاصلة على جائزة البوكر العربية لعام 2011 مناصفة مع “طوق الحمام” للسعودية رجاء عالم، أهم عمل روائي لهذا الروائي الذي كانت محاولاته الأولى في الشعر قبل أن ينتقل إلى الصناعة الروائية النثرية. والرواية تشكل تتمة في أحداثها على الأقل لروايته الأولى “جنوب الروح”...

إقرأ المزيد

العبثية في الرواية العربية (طقوس العبث) لعبد الرحيم بهير نموذجا الكبير الداديسي

by on مايو 30, 2017 15

على الرغم من حداثة الرواية في الثقافة الإنسانية فقد استطاعت أن تسلك بنفسها اتجاهات كثيرة ومتنوعة، وفرضت على النقاد البحث عن تمظهرات كل اتجاه فيما يبدعه الروائيون، بتمييز الرواية الواقعية، عن الرومانسية ،عن الخيالية، عن العجائبية، فالتجريبية… قبل أن تشوش عليهم تصنيفاتهم بتحطيم الحدود بين الأنواع والأجناس الأدبية وتحويل الرواية إلى جماع وملتقى فنون...

إقرأ المزيد