الرئيسية / هندسة الرواية

هندسة الرواية

الشخصيات وعلاقاتها في رواية “لحظات لا غير” لفاتحة مرشيد خولة الزلزولي - المغرب

يدل مصطلح الشخصية في التحليلات الشكلية والسيمائية على ظهور اسم علم في النص الروائي أو ما يدل على العلمية مثل الكنية واللقب. ويستتبع هذا الظهور فجوة في عملية القراءة قد تمتلئ بالمعنى وقد تبقى فارغة, فإذا كان الاسم أو ما يعادله قابلين للامتلاء، فإن ذلك يحدث إما دفعة واحدة كما …

أكمل القراءة »

توّجني جباناً وأعدني لأسرتي.. قراءة في “مسيح دارفور” هيڤا نبي

المباشرة والرواية تكاد المُباشرة تضيّعنا، تخيفنا، تسطِّح رؤيتنا، وتبعدنا عن عالم نحن بأمس الحاجة لفهمه. تلك المباشرة تضيعنا لأنها تشير بإصبع الإتهام للأقرب وتتغافل أو تغفل من هو أبعد، وهو في غالب الأحيان المعني أكثر بالتهمة. لذا ففي السياسة هناك دائماً حديث عن أدوات، فتيل، حطب، وعن حكام، مسيّرين، وقادة …

أكمل القراءة »

رِوَايَة مُـرشِّــد سِيَاحِيّ… زَوَايَا السَّرْد ناصر السيد النور

المدخل والنص: رواية الروائية المصرية ريم بسيوني الأخيرة (مرشد سياحي … رحلات في زوايا الحقيقة) الصادرة عن دار نهضة مصر (ديسمبر،2017) ، تُعد من بين الأعمال السردية التي يكشف عنها عنوانها الفرعي ويزيد من تفسير دلالات النص الروائي بشكل استباقيِّ؛ وإن يكن المدخل الفرعي لا يفارق العنوان الأصل داخل المسار …

أكمل القراءة »

الرواية الأفريقية وتفكيك العالم ناصر السيد النور

إنّ العالم والسرد يشكلان وحدتين وواجهة الخطاب الوجودي في تفاعلهما المتبادل لإيجاد نسق يحمل كل منهما تصورات الآخر، والنص السردي هو محاولة البني الفوقية لتفسير وتجسيد موقع الإنسان الأنطولوجي، وبما أن العالم ظاهرة مهيمنة تحيط بالواقع الفعلي الذي ينازع الإنسان ويستحثه بكل ظواهر ومكوناته، ووضعيته الكونيته، أي في مركز الكون …

أكمل القراءة »

رواية “سماهاني” لبركة ساكن.. نَزْفُ التَأرِيخ ناصر السيد النور

يستكشف الروائي السوداني البارّز عبدالعزيز بركة ساكن في روايته الجديدة ( سماهاني) -الصادرة عن دار مسكلياني 2017م – تاريخ وجغرافيا يتموقعان في زمن تقع أحداثه في التأريخ حصرياً. وتتوزع عبر خمسة وعشرين فصلاً ليخرج النص عن الحيز المكان والتأريخي والسردي بما استدعى التواجد في زمن شهد علاقات الرّق والاستعباد بين …

أكمل القراءة »

الهُوية في الفضاء السَّردي ناصر السيد النور *

يحتشد الفضاء السردي بشخصيات تتخذ أدواراً متعددة مؤدية لوظفيتها وتكون جزءاً من تحليل وبينة النصوص السردية وتمثيلاً مباشرة ينطق عن الراوي بالإفصاح عن هوية الشخصيات الروائية. ويُعّدُ المنحى اللغوي في بنية الخطاب السردي حالة استمرار متصلة لإعطاء السرد الروائي طاقته في تشكيل عناصره التي تتشكل وتتمظهر باللغة وأوضح تجسيِّد لها …

أكمل القراءة »

(يدان لثلاث بنات) لعبد الرزاق بوكبّة.. أن تكتب السّيرة صاحبها عامر غزير *

إن رمزية العنوان وتفكيكها هي من قبيل الولوج إلى المعرفة المنتجة على ضفاف النص الذي تشترك فيه جملة من العناصر. وليست من قبيل النص في حد ذاته باعتباره عملا خاصا بكاتبه، أي أن الاهتمام بالرمز تفكيكا وفهما يثري القراءة وينمّي فعل النقد البنّاء لأن ما يُنتجه النص من فُهوم يختلف …

أكمل القراءة »

جدلية الرواية والحقيقة في رواية “أبناء الماء” للكاتب العراقي عواد علي مروان ياسين الدليمي

بنية السّرد في رواية (أبناء الماء) للكاتب العراقي عواد علي الصادرة عام 2016عن دار أزمنة،جاء البناء الفني لمسار السرد محلقا في فضاء رواية مابعد القص،حيث تزاح الحدود مابين الخيال والواقع في بنية النص، ليمارس المؤلف فعل التعرية وكشف أسرار الكتابة بالشكل الذي يضع المتلقي امام خفايا العالم الذي نسج خيوطه، …

أكمل القراءة »

حكايات الأمكنة المريبة في رواية “عزلة الثلج” للروائي إسماعيل غزالي لونيس بن علي *

“هل يكفي العبور بقطار في غابة لمدة تزيد عن العشر سنوات، كي تتخلّق تجربة خاصة، تُخوّله الزعم بأنه يعرف الغابة تماما؟” (الرواية: ص88) مدخل: ليست صدفة أن يَتخذ الروائي المغربي إسماعيل غزالي (1977) الغابةَ مكاناً سردياً أثيراً لروايته الجديدة (عزلة الثلج: منشورات دار العين 2018)، بل نكاد نقول إنّ وراء …

أكمل القراءة »

“الباب الخلفي للجنة” للعراقي هيثم الشويلي.. صور عنفية أقل وطأة من الواقع آلاء السعدي

هناك زخم كبير في النتاجات الروائية، والكثير منها لقي رواجاً في المكتبات العراقية، والمتلقي مهووس بها، هل جميع هذه النصوص من جنس الرواية، أم هناك تداخل بين الأجناس الأخرى وحين تتصفحها يختلط عليك أنك أمام نص روائي، قصصي، روائي شعري؟، وهل جميعها تشتمل على تقانات ميتاقصية ما بعد حداثوية وبما …

أكمل القراءة »