سبتمبر 21, 2018
  • سبتمبر 21, 2018

ليلى العثمان تنفض الغبار عن حياتها بالكتابة علي عطا

by on ديسمبر 24, 2017 0

في كتابها «أنفض عني الغبار… سيرة حياة كاتبة» (العين- القاهرة)، تعود الكاتبة ليلى العثمان إلى منابع الكتابة، بما فيها أسى الطفولة وسطوة الأب، والتسامح المبكر في الكويت مع الاختلاف، قبل أن يبرز تحدي التطرف بالكتابة حتى ولو كان ثمن ذلك السجن. تختتم العثمان كتابها (242 صفحة) بـعبارة «ولم تنته الحياة بعد». أما الإهداء فهو...

إقرأ المزيد

هل أنصف واسيني الأعرج مي زيادة بعد ستة وسبعين عامًا على موتها؟ نتالي الخوري غريب

by on ديسمبر 17, 2017 0

ربّما، لم تنل أديبة عربية ما نالته مي زيادة من ألقاب، «فقد لقّبها ولي الدين يكن بملكة دولة الإلهام، وخليل مطران بفريدة العصر، ومصطفى صادق الرافعي بسيدة القلم، وشكيب إرسلان بنادرة الدهر، ويعقوب صروف بالدرّة اليتيمة، والأب أنسطاس الكرملي بحيلة الزمان، والشاعر شبلي الملاط بنابغة بلادي، ومصطفى عبد الرازق بأميرة النهضة الشرقية، وفارس الخوري...

إقرأ المزيد

“طعم الذئب” للكويتيّ عبدالله البصيص.. عنف الصحراء هيثم حسين

by on ديسمبر 11, 2017 0

يستعرض الكويتي عبدالله البصيص في روايته “طعم الذئب” مفارقات من الاغتراب الذي يعيشه الإنسان في موطنه وبين مَن يفترض بأنهم أهله وأقاربه، وكيف أن ذاك الاغتراب يتشعب ليتخلل تفاصيل حياته، ويرسم مساره إلى مستقبل ضبابي انطلاقاً من التقييد في قوقعة الصور النمطية، والأفكار المتخلفة، والأحكام المسبقة التي من شأنها تعطيل حياة الإنسان وإبقائه رهين...

إقرأ المزيد

ريتشارد فورد يكتشف ذاته في مرآة والديه أنطوان جوكي

by on ديسمبر 8, 2017 0

ماذا نعرف حقاً عن حياة والدينا؟ وماذا يتبقى من حياتهما بعد تواريهما؟ جواب الكاتب الأميركي ريتشارد فورد عن هذين السؤالين البسيطين هو لا شيء تقريباً. لكنّ ذلك لم يمنعه من الإمساك بهذا اللاشيء وتحويله إلى شيءٍ ملموس، إلى منحوتتين من حبرٍ وكلمات، إلى نصّين يتقابلان ويتحاوران في كتابٍ مؤثّر بعنوان «بينهما»، صدرت ترجمته الفرنسية...

إقرأ المزيد

ســجلاّت عدن: يوميات جـون شتاينبِك أحمد الزناتي *

by on ديسمبر 7, 2017 0

في الوقت الذي كتب فيه روايته الأشهر “عناقيد الغضب”، كان الروائي الأمريكي الحاصل على جائزة نوبل جون شتاينبك (1902 – 1968) يحرّر دفتر يوميات سرّي، يسجّـل فيه وقائع يومية تتعلّق بمعاناته وانفعالاته وقت كتابة الرواية. نتحدّث هنا عن الفترة من أواخر مايو 1938 حتى أكتوبر من السنة ذاتها. يستيقظ شتاينبك باكرًا، فيسجّل في دفتره...

إقرأ المزيد

«ابنة الجحيم» تصحب الموت أينما حلّت منال عبد الأحد

by on نوفمبر 30, 2017 0

«الموت فن… وإنّي أمارسه بإتقان،/ أمارسه حتى يبدو جهنّماً،/ حتى يبدو حقيقة،/ في وسعكم القول إنه دعوتي»، مقولة لـلشاعرة الأميركية سيلفيا بلاث أُدرِجت في توطئة جزئية «العدم الثاني» من رواية «ابنة الجحيم»، للكاتبة خيريه بوبطان، الصادرة عن دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع. تبدو بوبطان شديدة التأثر بـ «سيلفيا بلاث حيث تمتطي «الفوق- واقعية» عينها...

إقرأ المزيد

زينب حفني تفضح الخيانة الزوجية سلمان زين الدين

by on نوفمبر 29, 2017 0

منذ «ملامح»، روايتها الأولى، مروراً بـ «وسادة لحبّك»، و «سيقان ملتوية»، و «هل أتاك حديثي؟»، و «عقل سيّئ السمعة»، وصولاً إلى «الشيطان يحبّ أحياناً»، روايتها السادسة والأخيرة (نوفل)، لا تزال الروائية السعودية زينب حفني تبحث في العلاقات غير المتكافئة بين المرأة والرجل في مجتمع ذكوري، مزدوج المعايير، مختلّ الموازين. ويتمظهر عدم التكافؤ في تمظهرات...

إقرأ المزيد

شخوص الأزمة وأزمة الشخوص.. قراءة في “رجل السماء الأول” لمجدى صالح صالح شرف الدين *

by on نوفمبر 28, 2017 0

قليلون هم من يستطيعون أن يقرؤوا ما بين السطور، ويتلقوا الرسائل غير المباشرة التي ترسلها النصوص الإبداعية، فالمبدع يكتب نفسه، وهو يسطر إبداعه، مهما اختفت السمات الشخصية، ومهما عجز القارئ المتعجل، وغير المتخصص عن إدراك هذه الملامح والسمات. إن الكلمات، والجمل والعبارات تشف دائما عن سمات وملامح للمبدع، وأحسبها عتبة رئيسة للولوج لعالم المبدع،...

إقرأ المزيد

“عربة الأموات” لمنصور الصويم.. رائحة لا تزول أبداً ناصر البهدير

by on نوفمبر 25, 2017 0

للموت سطوة وسلطة بالغة من الجهارة تنطوي على مفارقات عدة. مفعول جرعة لا تخطئ الهدف مهما فعلنا، وابتدعنا من حيل؛ فأمر الله نافذ. تلك حقيقة لا يمكن نسفها، ولكنها أقرب لأن تفلسف وتوضع في قالب يحمل داخله عدة أوجه. أن تموت يعني أن تحيا على الأقل في دائرة حزمة زمنية متآكلة بفعل سيرورة وصيرورة...

إقرأ المزيد

سيرة سيلفيا بلاث الكاملة كما ترويها الرسائل هناء عليان

by on نوفمبر 20, 2017 0

عن ثلاثين عاماً، قررت الكاتبة الأميركية سيلفيا بلاث الانتحار. هذه المرة لم ترد لمحاولتها أن تفشل كما سابقاتها، فأقحمت رأسها في فرن الغاز لتقضي اختناقاً، فيما كان طفلاها يلهوان في غرفةٍ أحكمت إغلاقها في الطابق العلوي. لم يكن انتحارها خبراً عادياً، بل شكّل مادة دسمة للكثير من الكتب والأفلام والتحقيقات التي ما لبثت تنشر...

إقرأ المزيد