يونيو 15, 2019
  • يونيو 15, 2019

رواية ” 1919″ للمصري أحمد مراد.. ورود التاريخ وأشواكه سامي الطلاق *

by on مارس 17, 2019 0

الرواية بناء متماسك وهنا وُلدت الحبكة والشخصيات والحدَث، حسناً تطوّر الفعل الروائي الحديث لهدم الحبكة بل الحدَث ذاته، وجعل التشظي واللغة تسيّر العمل وهي فعل قد يُنتِج أعمالاً تُدرَس وقد تموت بزمنها بسبب عدم وجود تقنية فنية قوية لمثل هذه الأعمال. أحمد مراد بهذا العمل “الكلاسيكي” كتقنية حيث الراوي العليم ولا وجود لصوت للأبطال...

إقرأ المزيد

“ضوء برتقالي” لنادية الأبرو.. ثنائية الحب والألم أمين غانم

by on فبراير 26, 2019 0

ماذا يعنى أن تبقى حين يهاجر الجميع؟ أن تخلص حتى النهاية في حبّ من لم يأبه بك؟ هي حكاية الأزمنة حتى تتوقف الإرادة وتخبو الخيالات، وتتحول معها الأيام والسنون لأعقاب خاوية لا يجدر بإنسانها إلا الاتكاء بالموت للاطمئنان على نفسه. ربما يبدو في البدء كتداخل سوداوي بين الحب والألم، أو ارتدادا حميما لآلام الإنسان...

إقرأ المزيد

“لعلها مزحة” للإماراتية صالحة عبيد.. تنويعات على مفردات الجرح والتلاشي فيء ناصر

by on فبراير 13, 2019 0

عن دار المتوسط صدرت للكاتبة الإماراتية صالحة عبيد روايتها الأولى «لعلّها مزحة»، بعد ثلاثة مجموعات قصصية قصيرة. استهلت الكاتبة روايتها بتنويه بأن هذه الرواية وشخوصها من المخيلة، وأي تقاطع مع الأحداث الواقعية متأتٍ من رغبة الكاتبة لخلق ذاكرة موازية. هكذا ندخل عوالم الرواية بفضول زودنا به هذا التنويه، سوف يكتشف القارئ بعد حين أن...

إقرأ المزيد

محمود الورداني يستدعي التاريخ في “باب الخيمة” عبدالنبي فرج

by on فبراير 13, 2019 0

الاتكاء على السيرة الذاتية في بناء عالم روائي متماسك ليس غريبا علي الروائي محمود الورداني فمنذ روايته الأولى/ السير في الحديقة ليلاً / والنجوم عالية/ ورائحة البرتقال وغيرها، وهي جوهر أساس وعمود فقري، ولكن يظل التخييل والحرفة عاملاً مهما، فكل الأحداث ليست ملتصقة بالكاتب، فهو يقدم خلطة خاصة به، مع استدعاء التاريخ بشكل مباشر...

إقرأ المزيد

أحلام مستغانمي في “شهيا كفراق”… القراءة بلا متعة محمد حجيري

by on يناير 1, 2019 0

لطالما تفاديت الكتب الأكثر رواجاً وانتشاراً، لا أعرف السبب بالتحديد، ربما مزاجيتي تجعلني أغض النظر عنه، أضافة الى هروبي من الدّرجة (الموضة) القرائية والميديائية لبعض الكتب، ومنها كتب الجزائرية – اللبنانية “المليونية” أحلام مستغانمي التي، باتت إسماً لامعاً منذ أصدرت روايتها “ذاكرة الجسد” ثم “فوضى الحواس”. فعلى مدى سنوات، كنت أسأل بعض المواطنين والمواطنات...

إقرأ المزيد

الوطن المفقود في رواية “فجيعة الفردوس” لـــهيثم الشويلي د.رحمة الله أوريسي

by on ديسمبر 10, 2018 0

يغتسل الروائي “هيثم الشويلي”بالوجع المخضرم مع الذكريات الجميلة التي تستوطن الذاكرة، يفتتح نصه بجملة تختلط فيها الأفراح بالأحزان يقول:«الذكريات كالنبيذ الأحمر حلوة في فوات أوانها مرة في حقيقتها»، وكأنه باستحضار الأحمر هنا/النبيذ الأحمر سيأخذنا إلى عالم مليء بالدم، يتطلب أن نسكر حتى لا نشعر بالألم، ليضيف مستهلا حديثه -كعادته- مطعما سرده بالأنثى فيقول:«يقال أنكِ...

إقرأ المزيد

“فرانكنشتاين” ماري شيلي.. حُطام الإنسان وليد غالب

by on نوفمبر 14, 2018 0

تفتتح ماري شيلي روايتها فرانكنشتاين بالأسطر الآتية “بينما كنت واقفاً على متن السفينة أتأمل الأرض الجليدية من حولي شعرت ببرد الريح القطبية ينخر عظامي، كنت في منطقة القطب الشمالي، أخيراً تحقق حلم حياتي بالمجيء إلى هنا، ولكن ما الثمن الذي تكبدته أنا ورجالي لتحقيق هذا الحلم؟ علقت سفينتنا وسط الجليد، ولم نعلم هل ستُكتب...

إقرأ المزيد

“العبد” لفيليكس كوتشورو.. سلسلة الانتقام غادة سعيد

by on أكتوبر 12, 2018 0

وحدها الصدفة من أوقعتني مع هاته الرواية التي (دعستها) في خمس ساعات متواصلة. لم يعرف النوم طريقًا الى جفوني منذ أن بدأت في قراءة الصفحة الأولى. طيلة يوم أمس، كنت برفقة دليلتي ومرافقتي الأستاذة الجامعية “أنوشكا جوزيفينا”في علم الاجتماع بجامعة “بورتو نوفو” وجميلة المحيا والقوام والروح في نقاش عن المرأة في المجتمع البنيني “الشقيق”...

إقرأ المزيد

جسور الحب «غرنفيل تاور» أمير تاج السر

by on أكتوبر 8, 2018 0

في روايتها «غرنفيل تاور» أو جسور الحب، الصادرة حديثا عن دار المؤلف في بيروت، تصدت الكاتبة اللبنانية مريم مشتاوي لمأساة برج غرنفيل، أو غرنفيل تاور اللندني، الذي شب فيه حريق ضخم في العام الماضي، وقضى على معظم محتوياته، ومات كثيرون كلهم من مهاجري العالم الثالث، الذين ينزحون إلى الغرب طوعا أو مجبرين، للبحث عن...

إقرأ المزيد

“المفترسون” للأنغولي بيبيتيلا.. شراسة الثورة غادة سعيد *

by on أكتوبر 7, 2018 0

يحمل عنوان رواية “المفترسون” للكاتب الأنغولي بيبتيلا سخرية لاذغة لسلسة (جيمس بوند) البريطانية ولجهاز استخباراته، وهي قريبة جدا مما تعيشه بلدان تشهد حروبها العلنية و الصامتة.. شارك (بيبيتيلا ) بنشاط في حرب العصابات لتحرير أنغولا من الاستعمار البرتغالي، (كان قلمها، و لسان أدبياتها دون منازع) الذي استغرق وقتا طويلا حتى استقلال أنغولا عن البرتغال...

إقرأ المزيد