أكتوبر 23, 2018
  • أكتوبر 23, 2018

يوميات يهوديّ من دمشق إبراهيم الجبين

by on أكتوبر 24, 2015 17

لست الوحيد الذي لديه أصدقاء غريبو الأطوار،هناك أيضاً من يحس بأنه يرافق أناساً مختلفين أو لهم علامات فارقة. ولكن هذا الصديق ليس عادياً وليس غريب الأطوار قد أكون أنا كذلك ولهذا أراه مختلفاً جاء إلي وأنا في المقهى،وكنت وقتها في أسوأ أحوالي والعواصف تشتد من حول كتفي،أفكر بما أفعل وبما لم أفعل،كنت أقصف كسعفة،في...

إقرأ المزيد

منفستو الديك النوبيّ عبد العزيز بركة ساكن

by on أكتوبر 23, 2015 24

أن تؤمن بالديك، أن تقبَله. من هو الديك؟ ألا يخطر في بالكَ ذلكَ السؤال؟ مِن أين لكَ بالسؤال، طالما الديك هو من يجيب عن السؤال؟ مَن يكتب الميثاق، ومَن يقرأ الميثاق، ومَن يسمع به، ومَن يمضي في طريقه، ومَن يعيب به، ومَن هو الميثاق ذاته؟ مِن داخل الكهف في سُرة الرجل الميت في مغارة...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “القتلة يحتفلون بالفالنتين” محمد صفوت

by on أكتوبر 22, 2015 6

بعد انتهاء مراسم الدفن رددت الأم المقولة ذاتها وهى تحتضنه باكية وبنفس نبرة ويقين الفقيد الذين تركوه منذ لحظات وحيدا فى قبره دون عشاء: “الرجال لا يتوقفون عن الركض”  بعدها ظل يركض هارباً من القرية ، يعرف أنهم يترصدونه، قد تنشق الحشائش تحت قدميه فجأة ليخرجوا له شاهرين الموت فى وجهه، ربما فقاقيع الماء...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “في الأرض المسرّة” آرام كرابيت

by on أكتوبر 22, 2015 3

مرات كثيرة، كنت أهيم مع نفسي، أجلب الدودوك وأعزف، أخرج روحي، يأسي، قلقي، كأمرأة وإنسان، وأضعه في فمي، أنفخه ثم أنفثه في هذا الناي. عندئذ، تتبدد عني الكآبة واليأس وتقلب المزاج. وعندما أشعر أن الدودوك فرغ كل الكبت الساكن في داخلي أتوقف عن العزف. ما زالت هذه اللوثة في عقلي، أنشد العيش مع الرموز...

إقرأ المزيد

خلافُ المقصود أحمد عمر

by on أكتوبر 22, 2015 398

الفصل الأول: ارادهانا وفيه أخبار تمثيل أحمدي شيركي بطولة أول فلم هندي وتصويره بخيال صفيحة حلاوة فارغة بعد أن مثّل تلميذان من تلاميذ صفنا الأشاوس مسرحية قصيرة، في قاعة الدرس، اتخذنا قرارنا العتيد. لم تكن مسرحية بالمعنى المدرسي، كانت حوارا من درس التربية الإسلامية عن أمثولة التعاون بين كفيف وأعرج تعاهدا على افتراع دربهما...

إقرأ المزيد

أصوات من تشيرنوبل: سفيتلانا ألكسييفيتش ترجمة: تحسين الخطيب

by on أكتوبر 12, 2015 17

هنا نصوص منها تكشف عن جوانب من سيرتها وتطلعها، وضعتها تحت عنوان “على سبيل سيرة ذاتية”: كنت أبحث عن نوع من الكتابة يكون ملائما لرؤيتي عن العالم إلى حدّ بعيد، وأن ينقل كيف تسمع أذناي الحياة وكيف تراها عيناي. حاولت هذا وذاك حتى اخترت، في نهاية المطاف، نوعا تكلّم فيه الأصوات الإنسانية نفسها. أناس...

إقرأ المزيد

طريق الآلام عبدالله مكسور

by on أكتوبر 11, 2015 18

في صباحات الغربة البعيدة لابد أن تتذكَّر كل شيءٍ يشبهك أنت ، فالغربةُ وحدَها لن تشبِهَك مهما حاولت التأقلم معها والبقاء فيها حدَّ الاندماج الكامل والانصهار المطلق. في صباحات الغربة البعيدة تبحث عن بقاياك التي أثقلتكَ بحمولةٍ زائدةٍ من وطنٍ هربتَ منهُ بكلتَي يديكَ بعد أن حاصَرَهُ الموتُ من كلِّ مكان ، نجوتَ وحيداً...

إقرأ المزيد

“إبرة الرعب” هيثم حسين

by on أكتوبر 10, 2015 2

لم يستطع أن يتمالك نفسه، تلبّسته حالة غريبة، صمت دقائق ذاهلاً وهو يمعن النظر فيما يراه أمامه، معروضاً يناديه. لم تلفته قبل تلك اللحظة، كان شعوره حيالها الشفقة الممزوجة بشيء من القرف. لكنّه كان يمنّ عليها بالطعام، ما منحها الأمان والراحة إزاءه، كانت تهدأ عندما يقترب منها، تتخلّى عن عدائيّتها التي تميّزها عند اقتراب...

إقرأ المزيد

“امرأة في الخمسين” هيفاء بيطار

by on أكتوبر 10, 2015 23

وفاء اسمي وفاء، كم صار هذا الاسم يثير في نفسي السخرية، لأنه – ويا للعجب – اسم على مُسمى، إذ عشت عمري أو لأكن أكثر دقة عشت سنوات زواجي وأنا وفية لهذه المؤسسة، بلغت منذ أيام الثالثة والخمسين، وحين أنظر إلى حياتي أصاب بالذهول، صدقوني هذا الشعور جديد، يمكنني حصر ذهني وتحديد بداياته، إذ...

إقرأ المزيد

لعبة المِغزَل حجّي جابر

by on أكتوبر 10, 2015 26

الشريط الأول هذه الحياة مُملة أكثر مما ينبغي.. هكذا حدّثتْ نفسها وهي تفتح عينيها بصعوبة، يهدّها إرهاق ليلة لم يزرها النوم فيها إلا لماماً. قاومتْ لتنهض وتلحق بأول يوم في وظيفتها الجديدة، دون أن تُغادرها الرغبة في إكمال نومها، وإلغاء فكرة العمل تماماً، لكنها عادتْ وفكّرتْ أنها بذلك ستغرق مجدداً في حالة الملل، وهي...

إقرأ المزيد