ديسمبر 15, 2018
  • ديسمبر 15, 2018

فصل من رواية “ديناميت” زياد عبدالله

by on نوفمبر 8, 2015 3

سمعته بين النوم واليقظة يقول “سلمى ..سلمى” وهو يهز جسدها بيده، استيقظت من دون أن تفتح عينيها، محاولة استجماع نفسها وهي تتأكد من أن ما تسمعه هو صوته. فتحت عينيها عليه بعد أن توقف عن هزها، وجدته قريباً جداً من صورته المطبوعة في ذاكرتها، لكن بتعب أكبر على وجهه المعجون بمصائر كثيرة خلَّفت عليه...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “خريف آهورا” أمينة بريمكو

by on نوفمبر 7, 2015 24

صهيل الحماقات آلاف الأيام مرت دون أنْ يأتي الغد من الغد. ما زال الإنتظارُ يستبيحُ حياتي برتابة قاتلة. عطشي يحترقُ خلسةً حين يعصفُ بي الحنين عند مطلع كل خريف ، وأنتَ كنتَ حيادياً في فصولكَ. لم تصبكَ عدوى الزمن. ما زلتَ أنتَ كما كنتَ، تبحثُ عن المعنى لذات الحياة ، دون أنْ تعلم أنكَ...

إقرأ المزيد

منتجع الساحرات ّأمير تاج السر

by on نوفمبر 3, 2015 5

كان عاماً عادياً، مثل معظم أعوام تجيء وتمضي، لا خطب جللا بمعنى الخطب الجلل، لا زلازل، ذات روح تدميرية، لا براكين خامدة أو مهتاجة، ولا مفاجآت يمكن أن تغير نمطاً متأصلاً لشعب ما، كأن تذوب الديكتاتوريات فجأة، في أنهار من الديمقراطية، كأن يعتذر الظلم المتأصل في الدنيا، للضحايا المظلومين، كأن يخاف الجوع، وتستحي قلة...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “الفشل في النوم مع السيدة نون” ممدوح رزق

by on نوفمبر 3, 2015 26

يتخيّل حكايات بين الأرستقراطيين، والكهنوت، والعمال في العصور الوسطى مستدعياً “حكايات كانتربري” لـ “جفري تشوسر”.. يقول إنه لا تكفي رواية واحدة، ولا أكثر من رواية لتناول القرون المظلمة. أعرف أن عملي يقتضي أن أخترق اللاشعور كي أفضح المكبوت الذي يرفض الاعتراف به.. أن أكشف الأسرار التي يخاف من مواجهتها.. أن أصطاد هفوات، وسقطات لسانه،...

إقرأ المزيد

فصل من رواية ‘المتفوقون’ لهادي قدور ترجمة أبو بكر العيادي

by on نوفمبر 1, 2015 14

كانت تقرأ الكتب بالعربية أكثر مما تقرؤها بالفرنسية، وهذا ما طمأن أباها، ولكنه أيقن في النهاية أن بعض الكتب العربية أشد خطرا من الكتب الفرنسية. اسمها رانية، في سن الثالثة والعشرين، ذات جسد منحوت، وعينين لوزيتين، تلك ابنة سي مبروك، مبروك بالمجدوب، بورجوازي كبير من العاصمة، ووزير سابق للباي. كانت أرملة، مات زوجها وهي...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “رسائل الدمية” نبيل قديش

by on أكتوبر 28, 2015 8

أنت؛ ذلك الذي يظهر من بعيد عند ناصية الشارع، ببدلة أنيقة زرقاء وربطة عنق بنفس اللّون. أنت تهمّ في هذه اللحظة بالذات بارتقاء أوّل درج في الزقاق الطويل، الذي ينهض في زاوية حادّة بعض الشيء، ويصعد في شكل سلّم رصفت درجاته بقوالب من الحجر المصقول. تنظر إلى قدميك، وهما تلمسان على التوالي الدرج، ثم...

إقرأ المزيد

ثلاثة فصول من رواية “الجبل الأبيض” محمّد يوب

by on أكتوبر 25, 2015 30

في عز الأزمة وضيق ذات اليد؛ خرج شاكر يبحث عن كوة في سديم الظلام؛ لعلها تفتح له باب الأمل؛ وتُحسن مستواه الاجتماعي،وفي لحظة لم تكن في الحسبان أطل الفرج بعنقه من أرض سلطنة عمان؛التي انبعث منها فيضٌ من السعادة التي ملأت قلبَه ومنحته مساحةً شاسعةً من الأملِ؛ وكثيرا من التعلقِ بالمستقبل؛ وحُب الناس؛والرغبة في...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “صائد الجثث” زهير الجبوريّ

by on أكتوبر 25, 2015 23

لم يكن بمقدور أحد الالتزام بالقوانين العسكرية وشروط المعارك التي من المفروض أن يلتزم بها الجنود النظاميين , في تلك الليلة , تفتت القوانين كما لو أن كلّ ما يتعلمه الجندي في المعسكرات ليس سوى نوع من اللغو, التمرينات على خوض المعارك ذاتها هي لغو يصلح للنسيان, ففي أول مواجهة دخل الفوج الثاني من...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “سيرة الانتهاك” أيمن مارديني

by on أكتوبر 25, 2015 25

كانت تمارس بي الجنس، و لم أبلغ السابعة بعد. كانت تتفجر أنوثة، تعانق، تتحسسني، تكتم فمي بلسانها اللزج الرطب، وكنت طيعاً غير مستباح، غير البلوغ المبكر الذي آلمني فيما بعد. كثيراً ما كنت أصحو، وجبلُ جاثمُ فوق صدري، أو غولُ يجرجرني فوق رمال من عرقِ، و نار، و وجهُ محمد يتفرسني و هو غاضبٌ...

إقرأ المزيد

فصل من رواية “شهوة الترجمان” شربل داغر

by on أكتوبر 25, 2015 17

“متى وجدناه (الترجمان) أيضاً قد تكلم بلسانين، علمنا أنه قد أدخلَ الضيمَ عليهما، لأن كل واحدة من اللغتين تجذب الأخرى، وتأخذ منها، وتعترض عليها” (الجاحظ، كتاب “الحيوان”). “قد تكون (الترجمة) تضليلاً وخداعاً، تزويراً واختراعاً، وأكذوبة بيضاء”؛ ومن يشارك فيها “يصبح أذكى، يتحول إلى قارىء أفضل: أقل اعتداداً بنفسه، لكنه أكثر رهافة في أحاسيسه، وأكثر...

إقرأ المزيد