الرئيسية / فصول روائية (صفحه 10)

فصول روائية

فصل من رواية ” نوكيا “ باسم سليمان

“القلفة” – عضوكَ سيف مغمود، أمّا أنا ومحمود، فسيفانا قد شهرناهما منذ الشهر الأول لولادتنا، لذلك يحق لنا الزواج بأربع، فهما قد تنطّعا للقراع منذ نعومة أظفارهما. هذه الأفضلية يجب أن تقرّ بها، أمّا مزايداتكَ والميزات التي خلعْتَها على زائدتك اللحمية – من سهولة ممارسة العادة السرية بلا بصاق أو …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “الفردوس المحرّم” يحيى القيسي *

دفائن محروسة لم أكن أعرف حجم الحضور الهائل لكلّ ما هو خفي وماورائي في حياتنا اليومية، حتى اكتشفت ذلك بنفسي، إذ كلّ إنسان على ما بدا لي لديه جانب باطني، يكاد لا يظهره على أحد حتى يأتي أوان من ينبشه من أعماقه ويخرجه إلى العلن لاسيما حين يصطدم بموت عزيز، …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “لا تقصص رؤياك” عبد الوهاب الحمادي*

“نواف” اكتسحني برد شديد، انتشلني من إغماءة، كنت أنتفض. حاولت أن أفتح عيني باتساع فلا أستطيع، جفناي متورمان وثقيلان. استطعت فتح فرجة صغيرة من عيني الشمال منها سبرت المكان الذي تسرب إليه خيط نور من ثقب في ساتر حديدي يسد النافذة. غرفة صغيرة، عدة كراسٍ بأرجل طويلة جنب الحائط، طاولتان …

أكمل القراءة »

ممّا رواه إدوار الخرّاط عن زمنه بلال فضل

ـ “قال لنفسه: نحن المُمتهَنين في عقر دارنا، المحبوسين عن أن نرفع حتى صوتنا، المطرودين نبيع أنفسنا بالرُّخص، وبكبرياء، في شوارع الصحراوات، ومدنها المجلوبة القاسية، في الميادين الخلفية والمطابخ الخلفية لعواصم العالم كله، بحثاً عن الترانزستور والفيديو والفول أتوماتيك، نستهلكها وتستهلكنا في الشقق الجديدة المستحيلة، أو على شط الترعة التي …

أكمل القراءة »

“غرباء” فصل من رواية للكاتب الياباني تايشي يامادا ترجمة خالد الجبيلي

بعد طلاقنا أنا وزوجتي، حوّلت الشقّة التي كنت أستخدمها مكتباً لي إلى بيت أسكن فيه. منذ أن بدأت العمل في كتابة المسلسلات الدرامية التلفزيونية لكسب رزقي، أصبحت أمضي معظم ساعات يقظتي في سجني الانفرادي، في هذه الشقّة. وحتى فترة قصيرة، كانت تأتي سيدة صديقة لزيارتي لتبدّد وحدتي، لكنها توقفت عن …

أكمل القراءة »

حكاية شخصية جداً ماجد عبد الهادي

خطفتني شجون الحياة، ولم أنتبه إلى خساراتي الهائلة، في صقيع النأي عن دفء صوتها، إلا بعدما أوغل قطار العمر، في السكة الحديدية المؤدية، من دون لفٍّ أو دوران، إلى محطات الخريف. كنت في الثامنة عشرة، حين استيقظت ذات يوم، وقد نبت لي جناحان، فقرّرت التحليق لأول مرة، بعيداً، عن البيت …

أكمل القراءة »

لو أنك أكياس كمّون* خالد خليفة

قبل موته بساعتين، نظر عبد اللطيف السالم بما بقي له من قوّة في عيني ابنه بلبل، كأنّه ينتزع منه وعداً مؤّكدًا، ثم أعاد طلب دفنه في مقبرة قريته العنابيّة. عظامه سترتاح بعد زمن طويل هارب قرب رماد أخته ليلى كما قال، وكاد يضيف، قرب رائحتها، لكنّه لم يكن متأكداً من …

أكمل القراءة »

مستودع الطفولة* باتريك موديانو

قادتني الحياة التي أعيشُها منذ فترة إلى الغوص في حالةٍ نفسيّة خاصّة جداً. بصعوبة أجرؤ على الإشارة إلى حياتي المهنية، الّتي يُمكن أن تُختزل الآن في أشياء قليلة: كتابةٌ لا متناهية لمسلسل إذاعي “مغامرات لويس السابع عشر”. ولأنّ البرامج نادراً ما تتغيّر في راديو- مونديال، أتخيّلني في السنوات القادمة، ما …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “توابل المدينة” حميد عبد القادر

1 كانت المسافة بين حانوت عمي إبراهيم الميزابي، وبيت السيدة جنات بعمارة البُرجوازيين، بحي سَانْ كْلُو، طويلة، ومتعرجة، لكني قطعتها خلال ذلك المساء الفظيع الذي شهد مقتلها، كأنها بضعة أمتار. فعلت ذلك سريع الخطوة، حتى أتعجل وصولي إليها. قفزت على البرك المائية المتناثرة، وانعطفت في المنعرجات بنفس السرعة تقريبا. لم …

أكمل القراءة »

مارلون جيمس وجائزة المان بوكر: ابتسامة بقرطين أبيضين تحسين الخطيب

بندبة كأنها علامة الحظ بين حاجبيه، وقرطين أبيضين كزرّين مدوّرين، وشعر مضفور على طريقة بوب مارلي، تقدم مارلون جيمس (Marlon James)، في بذلته السوداء وربطة العنق الفراشة، لاستلام جائزة المان بوكر للرواية لهذا العام، كأول جامايكي يفوز بهذه الجائزة العريقة منذ انطلاقها قبل نحو 47 عامًا، عن روايته الثالثة “تاريخ …

أكمل القراءة »