الرئيسية / فصول روائية

فصول روائية

سلالة الأعتم بن أبي ليل الظلامي احمد ضحية

GGG

رواية في أجزاء ١. البدايات اهداء الى فلذة كبدي عبدالله منكرب. تكساس مايو ٢٠١٧ ————————— ما كدنا ننفض أيدينا من تراب قبر رسول الله (ص) حتى أنكرنا قلوبنا. الإمام أنس بن مالك قال معاوية بن أبي سفيان لعقيل بن أبي طالب: “ما أبين الشبق في رجالكم يا بني هاشم؟!” فرد …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “سجن مفتوح” عبدالنبي فرج

تنزيل

ذبابة وقفت على جبهته، ثم تجولت وأخذت تنبش في الجلد قليلا، لعلها تجد شيئاً تتغذى عليه مدت فمها لتجوس باحثة عن طعام على خده، تتحرك بسرعة حتى اقتربت من شفتيه، اصطدم فمها بقطعة سكر، حتى أحست بالانتعاش، أغراها سكون النائم بل تبلده بسبب جلده السميك، بتحريك فمها باحثة على سطح …

أكمل القراءة »

كم أكره القرن العشرين * عبدالكريم العبيدي *

عبدالكريم العبيدي

هل لي أن أحظى بكرم التفاتة؟ نظرة متكسرة أو ناعمة، تشير الى شح انتباهك، إنها لحظة نادرة يا “بالاچاني”. تسلَّلت ببطء من أفول هذه المدينة، وعشَّشت في تخومك. ربما لأنها لحظة ضالة وُجِدَتْ لذاتها. لحظة مخيفة مسكونة، أضحت قصيًّة عن الإدراك، منقوعة في كَنفِ الدهشة، وممسوسة بالرعب. مَهلَكَ لحظة… جرِّب …

أكمل القراءة »

الفصل الأول من رواية ” فيلسوف الكرنتينة “* وجدي الأهدل *

فيلسوف الكرنتينة

أوصى (ابن زيمة) مؤسس المقبرة، ومبتدع مذهبها الرملي، قبل وفاته، بوضع شمس صناعية في السماء، وذلك على جاري عادته في الدعوة إلى صنع نسخ مُقلدة من كل شيء. وبعد أجيال وأجيال، نفذ (القحطاني الكبير) الحاكم الحالي لمقبرة زيمة الوصية. وموّل هذا الحاكم الطموح مشروع تصنيع الشمس العملاقة التي أنجزت بمعونة …

أكمل القراءة »

مقتطف من رواية “النبيذة” إنعام كجه جي

inaam_kachachi_square__main

ليس في حياة تاجي عبد المجيد موجة متهاودة. لا سواحل رملية أو ضحالات. دائماً في قلب اللُجّة. نشرت الصحف صور تشييع شهداء الوثبة. تتأمل صورتها وهي تتقدم حاملة لافتة جمعية الصحافيين. لا تخفي نظارتها السوداء ملامحها. شكلها مميّز ولا محلّ للالتباس. بدلتها الغامقة وحقيبتها البيضاء الصغيرة المتدلية من كتفها. لا …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “مطعم القلوب النِيئة” محمد شتا - العراق

858550_619502421461914_4972823580118529176_o

تاريخ السعادة “هذا الهراء ليس الحقيقة كلّها”. شاعرٌ مدفون تحت جسر الجمهورية لمعَ ضوءٌ بعيد في بيوت حوض بنجوين. هناك من يحتفل في ليلة عيد الميلاد. يستقبلون السنة الجديدة ويكتبون في اللوحات الكرتونية المعلقة في الباصات و جدران البنايات ” 1982 عامٌ سعيد “. تدحرجتْ كُرة ثلجٍ كبيرةٍ من قمة …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “مزرعة الجنرالات” عبد النبي فرج *

19274837_10213249829457759_7490406448640868566_n

“إشارة” أنا الراوي؛ الذي ظللت أكتب طوال حياتي المديدة، ولا أعرف لماذا استمرَرْتُ في الكتابة طوال هذه المدة؟ هل هو تنبيه لغافل كما دلنا الأقدمون؟ أم هي رغبة في الحكي، لاستعراض مهارة ، أم أن هذا الفعل “الكتابة” نداهة تختار من تختار وتسحبه إلى فخها، وتستنزفه بالقوة لا بالاختيار؟ وإن …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “غرباء” للياباني “تايشي يامادا”* ترجمة: خالد الجبيلي

34

(1) بعد طلاقنا أنا وزوجتي، حوّلت الشقّة التي كنت أستخدمها مكتباً لي إلى بيت أسكن فيه. منذ أن بدأت العمل في كتابة المسلسلات الدرامية التلفزيونية لكسب رزقي، أصبحت أمضي معظم ساعات يقظتي في سجني الانفرادي، في هذه الشقّة. وحتى فترة قصيرة، كانت تأتي سيدة صديقة لزيارتي لتبدّد وحدتي، لكنها توقفت …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “شظايا فيروز” نوزت شمدين *

ص

مشى مراد في طابور المبايعين تحت خيمة طويلة وقف على طول جانبيها صفان متقابلان من الملتحين المبتهجين شكلوا جمهوراً ارتفع صوته بالتكبير ما إن فرغ كل شخص ضمن الطابور من ترديد قسم البيعة للخليفة أمام ممثله والي الموصل. كان ثقلٌ ما يضغط على رجليه ونظرةُ والدته الأخيرة المتوسلة مازالت تطارده …

أكمل القراءة »

فصل من رواية “شغف” رشا عدلي *

19866602_10155429384001870_1135503972_n-660x330

“ديسمبر 1798” عدا الجنرال مينو لم تكن لي علاقة بجنرالات الجيش أو جنوده، كلٌّ منا كان بمنأى عن الآخر، فالحملة العلمية أسبابها وأهدافها واحدة، فهي من أجل العلم، وجاءت لتؤسس وتبني، بينما الحملة العسكرية لم ينتج عنها حتى الآن سوى الهدم والخراب، كانت تربطني بجنرال مينو صداقة منذ الطفولة، فقد …

أكمل القراءة »