أبريل 21, 2019
  • أبريل 21, 2019

عاصم الباشا يكتب رواية إخفاق الأجيال عبدالله مكسور

by on أبريل 21, 2016 4

الكاتب يقيم في اللغة ويغرف من معين طفولته، لكن ماذا لو تعددت اللغات في طفولة كاتب يعيش بعيدا عن بلده في مجتمع آخر بلغة أخرى، هنا يبدأ انشطار الذات الكاتبة، لكنه انشطار يمنحها مسافة للتأمل في عناصرها، لذا يبقى كتاب المهجر الذين ينجحون في الوقوف بحرية وعلى مسافة من ذواتهم من أبرز التجارب الأدبية....

إقرأ المزيد

لاريسا بندر: ألمانيا لم تعد تهتم بالأدب العربي جورج كدر-كولن

by on أبريل 20, 2016 5

إضافة إلى كونها واحدة من أهم المترجمين الألمان للأدب العربي المعاصر، يصفها أصدقاؤها “بالناشطة السورية” لشدة دفاعها عن ثورة الحرية والكرامة التي كان السوريون ينتظرون حصد نتائجها قبل أن يتم خلق “بعبع” تنظيم الدولة. لاريسا بندر مترجمة صحفية ألمانية مهتمة بالشأن السوري، تتقن اللغة العربية وتدرسها في عدة معاهد بألمانيا، وترجمت رواية “عزازيل” للروائي...

إقرأ المزيد

جمال شحيّد: رواية الثورة السورية مدهشة علي جازو

by on أبريل 20, 2016 17

للمترجم والناقد السوري جمال شحيّد أكثر من وجه؛ يظهر ذلك في جمعه بين أمرين: غزارة الإنتاج والتدريس. بدأ حياته بدراسة اللاهوت، وانعطف بعد ذاك صوب الأدب والنقد والترجمة من لغة موليير وإليها، وهو أيضًا أستاذ قدير، فقد درّس في جامعة دمشق وفي المعهد الفرنسي للشرق الأدنى والمركز الثقافي في دمشق. لشحيّد أزيد من ثمانية...

إقرأ المزيد

المقدسيّ جميل السلحوت.. الرّواية تستفيد من التّاريخ لكنّها لا تؤرّخ حاوره: أوس داوود يعقوب

by on أبريل 18, 2016 22

يعد الكاتب والروائي المقدسيّ جميل السلحوت من أبرز الأصوات الأدبية في مدينة القدس المحتلة، وهو يحتل مكانة مرموقة بالمشهد الأدبي والثقافي في فلسطين، لما قدمه من إسهامات في الحياة الثقافية الفلسطينية بوجه عام، وفي الحياة الثقافية في القدس بوجه خاص. الأمر الذي دفع أترابه في المدينة المقدسة إلى القول إنه يشكّل حالة متميزة في...

إقرأ المزيد

الشرق والغرب صورتان ملتبستان عبدالله مكسور

by on أبريل 16, 2016 5

بروفيسور الآداب البلجيكي إكسافير لوفين يرى أن الأدب العربي يتميز بصفات عالمية لكنه مهمل. بدأت القصة باتصال هاتفي سرعان ما تحوّلَت إلى محاولة اكتشاف الشرق بعيون غربية ثم تعمّقَت لتكون صيغة متطورة من التواصل الإنساني، تعرفت عليه في جامعة بروكسل حيث يعمل أستاذاً للغة العربية وآدابها نظراً لتخصصه العميق في اللغات الشرقية، البروفيسور إكسافير...

إقرأ المزيد

محمد حيّاوي: وقع انفجار روائي عراقي بعد 2003 محمد عويس

by on أبريل 13, 2016 2

انقطع القاص محمد حيّاوي عن الكتابة بعد فراره من العراق في العام 1992 إلى الأردن، ومنها إلى هولندا بمساعدة الأمم المتحدة في العام 1996. وبعد أن نال درجة الماجستير في العام 2001، عمل مصمم غرافيك مع جريدة «تليغراف» الهولندية حتى العام 2012. كتب مجموعتين قصصيتين للأطفال باللغة الهولندية… «لكنّني عندما حاولتُ الكتابة باللغة العربية...

إقرأ المزيد

مها حسن: أوثّق سيرة النساء في عائلتي … وجدتي بين ملهماتي مايا الحاج

by on أبريل 12, 2016 4

أصدرت الكاتبة السورية المقيمة في فرنسا مها حسن قصصاً وروايات، منها «حبل سرّي» و «بنات البراري» و «طبول الحبّ» و «الراويات». هنا حوار معها: > قبل أشهر، كتبت نصاً فايسبوكياً جميلاً اختزل المأساة السورية عبر صورة أمّك المتعلقة ببيتها المهدّد بالتدمير. وحين أخرجت منه قسراً ماتت. ألا يستحق هذا المشهد الدرامي أن تُبنى عليه رواية؟ وهل يمكن...

إقرأ المزيد

سامية بكري: أكتب عن نفسي كآخر حنان عقيل

by on أبريل 8, 2016 173

رغم أن تجربتها في مجال الكتابة الأدبية حديثة العهد، لم تتجاوز أربع سنوات، إلا أن الكاتبة الصحافية والأديبة سامية بكري استطاعت أن تحفر لها مكانا بارزا في الساحة الأدبية منذ عملها الروائي الأول “ونسة” الصادر عن دار روافد 2014، والذي حظي بإشادة نقدية كبيرة وبقبول واسع من قبل الكتاب والقراء على حد سواء، لتتبعه...

إقرأ المزيد

علي كولو: أكتب لحض العقول والقلوب للتعبير عن الذات الرواية نت

by on أبريل 6, 2016 24

يتناول الروائي السوري الكردي الشاب علي عبد الله كولو (ابن الجزيرة السورية) في روايته “السجين” الصادرة مؤخرًا عن دار “نون4” السورية، العلاقة الشائكة بين الضحية والجلاد.. بين الإنسان “السجين” بما يحمل من حب واحترام وأحلام ورغبات، وبين الاستبداد الوطني “السجّان”، والذي يتمظهر في أشكال عديدة أمنية وسياسية وايديولوجية واقتصادية.. ليمارس سلطته في القهر لكل...

إقرأ المزيد

قاسم توفيق: الرواية والمخبوء والمُهمل والممنوع والقبيح ثقافياً أوس داوود يعقوب – الرواية نت

by on أبريل 6, 2016 26

يذكر الروائي الفلسطيني الأردني قاسم توفيق، أن أمه كانت تقول عنه أنه ومنذ بدأ يفك الحرف كان يهتم بالألوان، فيكتب الواجب المطلوب منه ملونًا ليعطي للكلمات دلالة أعمق مما تعطيه الحروف، فلو حدث أن كتب كلمة (حب) أو (أم) فإنه يكتبها بلون فاتح شفاف أزرق كالسماء أو ليلك مثل الورد. وفي حوارنا معه اليوم،...

إقرأ المزيد