أبريل 21, 2019
  • أبريل 21, 2019

حازم كمال الدين: عن الدكتاتورية والطائفية في العراق الرواية نت - بروكسل

by on سبتمبر 19, 2016 6

“مياه متصحرة” النص الذي يناقش أكثر المراحل خطراً في وجود الإنسان، ذلك المكان الذي لم يطأه أحد وعاد منه ليخبرنا ما حدث معه، الرحلة الأخيرة المشتهاة نحو العالم الآخر بكل ما يحمل الموت من معانٍ عديدة تسير في “مياه متصحرة” عبر مسارات أرساها الكاتب بتقنيات عديدة. أعمدة النص الغائبة: يقوم نص الكاتب في عقله...

إقرأ المزيد

أهارون أپيلفيلد.. صنعت بنفسي عائلة على الورق. حاوره: ألان ألكان/ ترجمة: ميادة خليل

by on أغسطس 8, 2016 28

قال أهارون أپيلفيلد: لكي تكون كاتباً جاداً يجب أن يكون لديك روتينك المعتاد. روتينه لسنوات كان الكتابة بقلم الحبر على ورقة بيضاء عادية في مقهى تيچو هاوس في القدس، والذي كان منزل طبيب ثري في السابق وحيث أجريت هذه المقابلة معه. سلوك أپيلفيلد، إيماءاته وصوته الناعم يستحضر رومانيا الريفية الغائبة من طفولته، حيث احتفظت...

إقرأ المزيد

شريف حتاتة: الرواية أصبحت سلعة سلوى عبدالحليم

by on مايو 20, 2016 6

يقدم الروائي المصري شريف حتاتة (1923) في روايته الصادرة أخيراً «شريط الحزن الأبيض» عن «مركز الأهرام للنشر» في القاهرة، عملية اكتشاف للذاكرة، فنراه وعبر أسلوب سلس ولغة بسيطة وتأمل هادئ يتحدث عن تجربة حياتية ثرية يتقاطع فيها السياسي مع الإجتماعي والإنساني، ولعبت فيها النساء دوراً مهماً وأساسياً بدءاً من الأم، مروراً بالمرأة «المومس»، والمرأة...

إقرأ المزيد

سعاد العنزى: الرواية العربية بحاجة إلى اشتغالات معرفية وإنسانية للوصول للعالمية حوار- خالد بيومي

by on مايو 17, 2016 22

تسعى الدكتورة سعاد العنزى أستاذ النقد الأدبى الحديث بجامعة الكويت فى كتاباتها وأطروحاتها النقدية إلى إنتاج وعى بالنص انطلاقاً من بنيته الداخلية التى تعيش التجول باستمرار، حتى يتم تحرير الشكل المألوف للنص ودفعه للانفتاح على أشكال متعددة ومختلفة، وهى تفكر فيما قاله النص وما لم يقله، صدر لها : العنف السياسى فى الرواية الجزائرية...

إقرأ المزيد

حوار مع الأديب الجزائري مختار سعيدي حاورته: فتيحة سبع

by on مايو 17, 2016 25

نمتْ بذور الحرف في حقله الإبداعي نموها الرهيب.. تطورتْ، فأعطت طعمها المتنوع بنكهة مميزة يشتهيها كل من يتذوق أطباق الحرف.. يرى الأدب خلية تتجدد دائما عندما يُقدّم لها الغذاء الروحي الصادق، فراح و لعقود من الزمن يغذي الحرف بفكره الراقي و اطلاعه الواسع و صدقه الفياض ليسمو بروح الأدب عاليا إيمانا منه بأن الأدب...

إقرأ المزيد

سفيتلانا ألكسييفيتش: أنا أبحث عن الفن في الحياة نفسها يوسف يلدا

by on مايو 13, 2016 3

أجرى الموقع الألكتروني الكولومبي (Semana)، حواراً خاصاً مع الكاتبة البيلاروسية الحاصلة على جائزة نوبل للآداب حول الصحافة، وتشيرنوبيل، وسياسة بوتين. كل كتابٍ نشرته كان يحمل بين ثناياه فاجعة عظمى. وفي كل صفحة منه تجسّد سفيتلانا ألكسييفيتش الألم، والرغبة في النسيان أو التذكر، وحاجة الذين نجوا من الفاجعة للتنفيس. ومن خلال أدنى المداخلات تبني ما...

إقرأ المزيد

الصديق حاج أحمد “الزيواني”: الكتابة هي الرئة التي أتنفّس بها حاوره: أوس داوود يعقوب

by on أبريل 24, 2016 25

“الزيواني صوت متميّز في التجربة السردية الجزائرية، استطاع أن يأخذ مكانته في المشهد الأدبي الجزائري بعد صدور نصّين روائيين له، يستحقان القراءة والإشادة. وقد بقي الزيواني محافظًا على عوالم روايته الأولى “مملكة الزيوان” ونقل إلى روايته “كاماراد” ذلك الشغف الكبير بالحكي من جهة، مع الاعتداد بالكثير من المعلومات والتواريخ والأخبار والتدقيق الذي يؤثث للحكاية.....

إقرأ المزيد

ميلان كونديرا: مديح رواية القرن الثامن عشر ترجمة: لطفي السيد منصور

by on أبريل 23, 2016 2

في عام 1986، صدر كتاب «فن الرواية» لميلان كونديرا. وقد جاء الكتاب في سبعة أجزاء توزعت محتوياته ما بين المقال والمحاورة، إضافة إلى الكلمات/ المفاتيح لعالمه الروائي. في الجزء المعنون بـ «في مكان ما هناك» صدّره كونديرا بهذا المقطع من إحدى قصائد الشاعر والروائي يان سكاسل: «لا يخترع الشعراء القصائد/ فالقصيدة موجودة في مكان...

إقرأ المزيد

“حارس الموتى”.. الخوف يسكن الشخصيات محمود حسني

by on أبريل 22, 2016 4

تمهيدًا ﻹعلان النتيجة النهائية لـ “الجائزة العالمية للرواية العربية – البوكر”، يوم الثلاثاء المقبل، ينشر “مدى مصر” عروضًا للروايات الست التي وصلت للقائمة القصيرة للجائزة، وهي “نوميديا” لطارق البكاري من المغرب، “حارس الموتى” لجورج يرق من لبنان، “عطارد” لمحمد ربيع من مصر، “سماء قريبة من بيتنا” لشهلا العجيلي من سوريا، “المصائر.. كونشرتو الهولوكست والنكبة”...

إقرأ المزيد

سليم بركات: لا أعرف الحداثة.. لم أفهمها أحمد فرحات

by on أبريل 21, 2016 4

حواسه النهمة وببصيرته النافذة داخل حالة مخاضيّة دائمة الاستنفار، يكتب سليم بركات (1951). إنه شاعر وروائي نسيج نفسه، نسيج تجربته الفريدة التي لا تنتسب إلى أبوّة أحد. إنه شاعر بلا أسلاف إذاً، بلا مرجعيات: يكِدُّ لفظته كدّاً غير مسبوق في المشهدية الشعرية العربية الحديثة، مُكوّناً، في المحصّلة، هذه الكاتدرائية الشعرية ذات الخصوصيّة اللغوية المتدافعة،...

إقرأ المزيد