نوفمبر 16, 2018
  • نوفمبر 16, 2018

سعاد العنزى: الرواية العربية بحاجة إلى اشتغالات معرفية وإنسانية للوصول للعالمية حوار- خالد بيومي

by on مايو 17, 2016 22

تسعى الدكتورة سعاد العنزى أستاذ النقد الأدبى الحديث بجامعة الكويت فى كتاباتها وأطروحاتها النقدية إلى إنتاج وعى بالنص انطلاقاً من بنيته الداخلية التى تعيش التجول باستمرار، حتى يتم تحرير الشكل المألوف للنص ودفعه للانفتاح على أشكال متعددة ومختلفة، وهى تفكر فيما قاله النص وما لم يقله، صدر لها : العنف السياسى فى الرواية الجزائرية...

إقرأ المزيد

حوار مع الأديب الجزائري مختار سعيدي حاورته: فتيحة سبع

by on مايو 17, 2016 25

نمتْ بذور الحرف في حقله الإبداعي نموها الرهيب.. تطورتْ، فأعطت طعمها المتنوع بنكهة مميزة يشتهيها كل من يتذوق أطباق الحرف.. يرى الأدب خلية تتجدد دائما عندما يُقدّم لها الغذاء الروحي الصادق، فراح و لعقود من الزمن يغذي الحرف بفكره الراقي و اطلاعه الواسع و صدقه الفياض ليسمو بروح الأدب عاليا إيمانا منه بأن الأدب...

إقرأ المزيد

سفيتلانا ألكسييفيتش: أنا أبحث عن الفن في الحياة نفسها يوسف يلدا

by on مايو 13, 2016 3

أجرى الموقع الألكتروني الكولومبي (Semana)، حواراً خاصاً مع الكاتبة البيلاروسية الحاصلة على جائزة نوبل للآداب حول الصحافة، وتشيرنوبيل، وسياسة بوتين. كل كتابٍ نشرته كان يحمل بين ثناياه فاجعة عظمى. وفي كل صفحة منه تجسّد سفيتلانا ألكسييفيتش الألم، والرغبة في النسيان أو التذكر، وحاجة الذين نجوا من الفاجعة للتنفيس. ومن خلال أدنى المداخلات تبني ما...

إقرأ المزيد

الصديق حاج أحمد “الزيواني”: الكتابة هي الرئة التي أتنفّس بها حاوره: أوس داوود يعقوب

by on أبريل 24, 2016 25

“الزيواني صوت متميّز في التجربة السردية الجزائرية، استطاع أن يأخذ مكانته في المشهد الأدبي الجزائري بعد صدور نصّين روائيين له، يستحقان القراءة والإشادة. وقد بقي الزيواني محافظًا على عوالم روايته الأولى “مملكة الزيوان” ونقل إلى روايته “كاماراد” ذلك الشغف الكبير بالحكي من جهة، مع الاعتداد بالكثير من المعلومات والتواريخ والأخبار والتدقيق الذي يؤثث للحكاية.....

إقرأ المزيد

ميلان كونديرا: مديح رواية القرن الثامن عشر ترجمة: لطفي السيد منصور

by on أبريل 23, 2016 2

في عام 1986، صدر كتاب «فن الرواية» لميلان كونديرا. وقد جاء الكتاب في سبعة أجزاء توزعت محتوياته ما بين المقال والمحاورة، إضافة إلى الكلمات/ المفاتيح لعالمه الروائي. في الجزء المعنون بـ «في مكان ما هناك» صدّره كونديرا بهذا المقطع من إحدى قصائد الشاعر والروائي يان سكاسل: «لا يخترع الشعراء القصائد/ فالقصيدة موجودة في مكان...

إقرأ المزيد

“حارس الموتى”.. الخوف يسكن الشخصيات محمود حسني

by on أبريل 22, 2016 4

تمهيدًا ﻹعلان النتيجة النهائية لـ “الجائزة العالمية للرواية العربية – البوكر”، يوم الثلاثاء المقبل، ينشر “مدى مصر” عروضًا للروايات الست التي وصلت للقائمة القصيرة للجائزة، وهي “نوميديا” لطارق البكاري من المغرب، “حارس الموتى” لجورج يرق من لبنان، “عطارد” لمحمد ربيع من مصر، “سماء قريبة من بيتنا” لشهلا العجيلي من سوريا، “المصائر.. كونشرتو الهولوكست والنكبة”...

إقرأ المزيد

سليم بركات: لا أعرف الحداثة.. لم أفهمها أحمد فرحات

by on أبريل 21, 2016 4

حواسه النهمة وببصيرته النافذة داخل حالة مخاضيّة دائمة الاستنفار، يكتب سليم بركات (1951). إنه شاعر وروائي نسيج نفسه، نسيج تجربته الفريدة التي لا تنتسب إلى أبوّة أحد. إنه شاعر بلا أسلاف إذاً، بلا مرجعيات: يكِدُّ لفظته كدّاً غير مسبوق في المشهدية الشعرية العربية الحديثة، مُكوّناً، في المحصّلة، هذه الكاتدرائية الشعرية ذات الخصوصيّة اللغوية المتدافعة،...

إقرأ المزيد

عاصم الباشا يكتب رواية إخفاق الأجيال عبدالله مكسور

by on أبريل 21, 2016 4

الكاتب يقيم في اللغة ويغرف من معين طفولته، لكن ماذا لو تعددت اللغات في طفولة كاتب يعيش بعيدا عن بلده في مجتمع آخر بلغة أخرى، هنا يبدأ انشطار الذات الكاتبة، لكنه انشطار يمنحها مسافة للتأمل في عناصرها، لذا يبقى كتاب المهجر الذين ينجحون في الوقوف بحرية وعلى مسافة من ذواتهم من أبرز التجارب الأدبية....

إقرأ المزيد

لاريسا بندر: ألمانيا لم تعد تهتم بالأدب العربي جورج كدر-كولن

by on أبريل 20, 2016 5

إضافة إلى كونها واحدة من أهم المترجمين الألمان للأدب العربي المعاصر، يصفها أصدقاؤها “بالناشطة السورية” لشدة دفاعها عن ثورة الحرية والكرامة التي كان السوريون ينتظرون حصد نتائجها قبل أن يتم خلق “بعبع” تنظيم الدولة. لاريسا بندر مترجمة صحفية ألمانية مهتمة بالشأن السوري، تتقن اللغة العربية وتدرسها في عدة معاهد بألمانيا، وترجمت رواية “عزازيل” للروائي...

إقرأ المزيد

جمال شحيّد: رواية الثورة السورية مدهشة علي جازو

by on أبريل 20, 2016 17

للمترجم والناقد السوري جمال شحيّد أكثر من وجه؛ يظهر ذلك في جمعه بين أمرين: غزارة الإنتاج والتدريس. بدأ حياته بدراسة اللاهوت، وانعطف بعد ذاك صوب الأدب والنقد والترجمة من لغة موليير وإليها، وهو أيضًا أستاذ قدير، فقد درّس في جامعة دمشق وفي المعهد الفرنسي للشرق الأدنى والمركز الثقافي في دمشق. لشحيّد أزيد من ثمانية...

إقرأ المزيد