فبراير 18, 2019
  • فبراير 18, 2019

الطاهر بن جلون الكتابة ضد القدر حاوره: مخلص الصغير

by on يناير 1, 2019 0

الطاهر بن جلون روائي وشاعر ومفكر مغربي يقيم في فرنسا ويكتب بلغتها عن قضايا العرب والمسلمين في بلدانهم وفي أوروبا، وفي رحلاتهم وهجراتهم المحفوفة بالموت والعنصرية والضياع. قبل ثلاثين سنة من اليوم، تُوج مبدع رواية “ليلة القدر” بجائزة غونكور الرفيعة، التي تمنحها الأكاديمية الفرنسية، مثلما توج بجوائز أخريات، منها جائزة إيمباك الأدبية سنة 2000،...

إقرأ المزيد

منهل السراج: الرواية مساحة لاختبار الذاكرة والزمن وقراءة التحولات عمّار المأمون

by on يناير 1, 2019 0

لكل رواية أسلوبها، أساليب كثيرة يمكن للروائيين الاشتغال بها في سرد حكاياتهم، وفي كتابتها، سواء من حيث اللغة أو الموضوع. لكن موضوع السرد قد يصبح في أحيان كثيرة هو السيد المسيطر الذي يفرض على الكاتب الأسلوب. وخاصة إن كان هذا الموضوع واقعا صعبا مثل الروايات التي تناولت الواقع السوري اليوم. “العرب” كان لها لقاء...

إقرأ المزيد

أسلي إردوغان: دخان كثيف يغلف الضمائر والأحداث في تركيا حاورتها - ليلي سليماني ورفائيل غلوكسمان - ترجمة - محمد جليد

by on أكتوبر 12, 2018 0

لِمَ الالتزام؟ وما السبيل إلى إيجاد الكلمات التي تقاوم المخاوف والدوغمائيات؟ تساؤلات تطرح في حوار الكاتبة المغربية ليلى سليماني مع الكاتبة التركية أسلي إردوغان، المنشور في مجلة ليتيرير حول سلطة الأدب، باعتباره الترس الأخير ضد استبدادات الهوية. «لا أريد أن أتواطأ مع اغتيال الرجال، ولا اغتيال الكلمات»، هي ذي عبارات أسلي إردوغان في كتابها...

إقرأ المزيد

بومدين بلكبير: أمنح نصّي مبرّراً لوجوده حاورته: خلود الفلاح

by on أكتوبر 6, 2018 0

بومدين بلكبير روائي جزائري. يحتل المكان في أعماله اهتمام كبير، فالحيز الضيق الذي يخصصه الروائي للمكان يجعل النص مشوها بحسب رأيه. عندما يكتب لا يتحيز إلا للإنسان لذلك كانت روايته الجديدة “زوج بغال” نسبة للمعبر الحدودي بين المغرب والجزائر والذي أدى إغلاقه إلى معاناة كبيرة بين الظرفين حاول عرضها في العمل. وقال أن الرواية...

إقرأ المزيد

أمير تاج السر: الرواية العربية حققت انتشارًا عالميًا إيهاب محمود

by on أكتوبر 6, 2018 0

ينشغل الروائي السوداني أمير تاج السر بالتاريخ، تقريبًا تدور غالبية أعماله في حقب تاريخية بعيدة، يقول إنه لا يكتب عن شخصيات ووقائع تاريخية مثبتة، ولكنه يتخيل التاريخ، يدرس حقبة زمنية ما ثم يتخيل ما يمكن أن يدور فيها ويخدم قصته أيضًا. وعلاقة تاج السر بالجوائز علاقة رائعة، إذ ترشح للقائمة القصيرة للبوكر العربية مرتين،...

إقرأ المزيد

إسماعيل فهد: القارئ أوسع أفقا من الكاتب حاوره: هيثم حسين

by on سبتمبر 30, 2018 0

أسس الروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل لنفسه مكانة بارزة في تاريخ الرواية الكويتية والعربية عبر عقود من الكتابة المتواصلة أنتج خلالها أكثر من أربع وعشرين رواية، ثابر فيها على التجريب وارتياد مناطق بكر وملغومة كل مرة. قدم الأب الروحي للرواية الكويتية روايته الأولى “كانت السماء زرقاء” في بداية سبعينيات القرن الماضي، وقبلها كتب مجموعته...

إقرأ المزيد

الحوار الأخير لفيليب روث.. ليس بإمكان أحد أن يكون مثمراً إلى الأبد أجرى الحوار: چارلس ماكغراث/ ترجمة: ميادة خليل

by on مايو 24, 2018 0

مع وفاة ريتشارد ويلبر يصبح فيليب روث العضو الأكثر خدمة في قسم الآداب في الأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب، في قاعة المشاهير المهيبة في أودوبون تيراس شمال مانهاتن، التي هي للفن مثل كوبرستون للعبة البيسبول. هو عضو لفترة طويلة ويمكن استدعاؤه من قبل الأكاديمية رغم أنها تضم الآن شخصيات منسية تماماً من مثل مالكولم كاولي...

إقرأ المزيد

طارق الطيب.. الإبداع يختمر داخل بوتقة المحنة حاوره: عبد النبي فرج

by on مارس 6, 2018 0

طارق الطيّب هو روائي وقاص وشاعر ورسام مصري سوداني، من مواليد القاهرة باب الشعرية عام 1959. من أب سوداني من مدينة كوستي هو الطيب محمد أحمد محمود الشريف شروني، وأم من أصول سودانية مصرية. ويستقر حاليا فى النمسا كمدرس ومحاضر في جامعة جراتس وجامعة العلوم الإدارية بمدينة كريمس.هذه الهجنة والتلاقح فى الثقافات والحضارات والأمكنة...

إقرأ المزيد

ماريو فارغاس يوسّا: العالم ينتهي.. كلّ الخطايا مشروعة.. حاورته: مارسيلا ڨالدس/ ترجمة: ميادة خليل

by on مارس 1, 2018 332

“هل علينا أن نجلس في الخارج؟” سألني ماريو فارغاس يوسا ملوّحاً من خلال نوافذ المكتبة الممتدة من الأرض إلى السقف في ظهيرة يوم أيلولي رائع. البيروفي الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل للآداب. يعيش فارغاس يوسا الآن في قصر مكون من ثماني غرف في أطراف مدريد في حي معروف باسم پويرتا دييرو (Puerta de...

إقرأ المزيد

عبد الدائم السلامي: النقد العربيّ الراهن هو العجز أحمد شوقي علي

by on فبراير 26, 2018 0

* في كتاب «كنائس النقد»(*) للناقد التونسي عبد الدائم السلامي، وجدت شيئًا مني. وأشك في أن أي ممارس للكتابة، قد يغفل عن إيجاد ما يخصه فيه، ليس لأننا –ككتاب- قد نكن –أحيانًا- كراهية للنقد تتفق والموقف السلبي الذي يتخذه الكاتب من حركته المعاصرة، وإنما لأن العالم الذي يشكله ذلك النص ككتابة بـ”الكتابة” -وهو وصف...

إقرأ المزيد