الرئيسية / آراء ومدونات (صفحه 5)

آراء ومدونات

الرواية والتغيير شكري المبخوت *

أوهمتنا بعض النظريّات النقديّة الشكلانيّة المنزع، لفترة من الزمن، أنّ الرواية تكاد تقتصر على متعة التخييل فيها ولا تتصل بالواقع إلّا عبر الإيهام به. فالعمل الفنّيّ لا يقول الواقع ولا يعكسه وإنّما هو ممارسة مبدعة للأشكال والصيغ التي يعبّر بها الإنسان عمّا في نفسه من أبعاد لَعِبَيَّة وجماليّة. فليكن ما …

أكمل القراءة »

دلالات الخطاب الروائيّ ناصر السيد النور*

إنَّ معالجة الخطاب السردي للرواية تقوم على بنية التشكُل السردي كوحدة متكاملة أنبنى عليها التصَّور الكلي لخطاب الرواية وتطورها التأريخي ضمن سياق أحداثها المؤسسة لاتجاهاتها الفنية المختلفة.ومقاربة البنية السردية لا تعتمد على المنهج البنيوي كأداة لتحليل البني المكوّنة للبناء السردي نفسه، وتستعيض بالخطاب السردي ونظرياته النقدية وإسهامته التحليلية وفق ما …

أكمل القراءة »

حكاية “على مائدة داعش”.. زهراء عبدالله

يقولُ الكاتب الصيني جاو زنجيان: “الأدبُ يسمحُ للكائن الإنساني بالمحافظة على إدراكه بأنهُ إنسان”. أجدُ نفسي أتفق مع زنجيان، لذلك تركت إهداء روايتي “على مائدة داعش”، يخرجُ صريحاً شفافاً، لدرجة الإفشاء علناً بالعجزعن إنقاذ إنسانية شعب، تُسلَبُ على مرأى من إنسانية العالم أجمع. فكان الإهداء: ” إلى النساء المختطفات لدى …

أكمل القراءة »

“مرايا الجنرال” لطارق بكاري.. صراع الخير والشرّ في النفس البشرية سعيد الكناوي

” الخيرُ استثناء الوديعين والشر فطرة السوادُ حيٌّ والبياضُ فكرة.” بعدما يحصل القارئ على رواية “مرايا الجنرال” للأديب المغربي “طريق بكاري”، التي صدرت في مطلع هذه السنة (2017) عن دار الأدب-بيروت، سيجد نفسه أول الأمر أمام العبارات أعلاه، إذ أنها أول ما سيستوقفه في الغلاف الخلفي للرواية، عبارات تضعنا وجها …

أكمل القراءة »

كازو ايشيغورو حاصد نوبل 2017..مزيج من جاين أوستن وكافكا محمد حجيري

قالت الأكاديمية السويدية، التي تمنح جائزة نوبل للآداب، إن الروائي المولود في اليابان كازو إيشيغورو، فاز بالجائزة لأنه كشف عن عمق “شعورنا الوهمي بالارتباط بالعالم”. وأشادت بمؤلفاته التي تميزت “بضبط النفس بغض النظر عن الأحداث التي تجري”، وكان “أكثر ارتباطا بموضوعات الذاكرة والوقت والوهم الذاتي” وفقا لما جاء على الحساب …

أكمل القراءة »

أورهان باموك.. ولحظة الاستعلاء الوحشيّة ضياء جبيلي *

يقول أورهان باموك: ” في عمري الحالي، لديّ أشياء كثيرة يجب إنهاؤُها، تدوينُ ملاحظات، تأليفُ كتب، عليّ إتمامُ كلّ شيء قبل وفاتي! ” أكملت المسودة الثانية من الرواية الجديدة “الاسم على الأخمص”. رواية عن الآباء والأبناء، عن الحب والتطرف، الهجرة، الاغتراب، السياسة، عن الحرب والخيانة والخذلان، والتحول من أقصى اليمين …

أكمل القراءة »

الروائي الساذج.. الخيانة ضرورية أحياناً ميّادة خليل

أثناء كتابة روايتي الثانية اخترت أغنية فاضل عواد المعروفة “هلو واحنه نهل” ولم أختر أغنية أخرى له أو حتى لغيره من مطربي السبعينات في هذا المشهد تحديداً. اخترت الاغنية بـ”إحساس” ووعي كامل. أثناء كتابة المشهد ترددت الاغنية في رأسي وصور خالتي الصغرى والاشرطة التي كان يشتريها أخي من العشار لفاضل …

أكمل القراءة »

تعلّم كيف تحكي قصة مع غارسيا ماركيز أحمد المديني

يقتني القارئ الكتابَ، الروايةَ، ويجلس للقراءة. تسرح عيناه في الصفحة تلو الصفحة، مأخوذاً بالقصة، متابعاً الأحداث، متقلباً مع أفعال الشخصيات وطبائعها، إما منتبهاً أو منخدعا بصيرورة الحبكة وتقلباتها. كله في نص، عمل يُعطى له وقد نُشر على هيئة الكمال، فرضا. قلّ أن يستحضر القارئ ما قبل النص، فإن فعل فهو …

أكمل القراءة »

أورهان باموك في إدنبرة: انظروا شخصياتي هيثم حسين

في يوم أحد إسكتلنديّ خريفيّ، يتداخل فيه الكسل بالملل، وبخاصّة أنّ مدينة إدنبرة تتخفّف من ضغط مهرجانها السنويّ الشهير الذي يشتمل على آلاف الأنشطة في مختلف زوايا المدينة وأزقّتها وشوارعها.. أعداد السيّاح تتناقص، المدارس بدأت دوامها، الجامعات تتهيأ لانطلاق عام جديد، إدنبرة تأخذ قسطاً من الراحة قبل البدء بالتحضير لأعياد …

أكمل القراءة »

أدبُ السجون والبحثُ عن الحرّية عبدالله مكسور - الرواية نت

قطعاً لن يفي السوريون يوماً حقّ تجربتهم في السجن الكبير الذي عاشوا فيه تحت اسم “الوطن”، هكذا تترسخ النظرة العامة لكل مشتغل بالأدب أو متلقٍ له، لكن بشكل خاص تبدو الروايات أو الأعمال الادبية التي يمكن وضعها تحت عنوان “أدب السجون”، والتي توثّق في جوهرها تجارب أصحابها الذين عاشوا السجن …

أكمل القراءة »