سبتمبر 21, 2018
  • سبتمبر 21, 2018

وداعا يا باودولينو عماد البليك

by on فبراير 20, 2016 3

مات امبرتو ايكو فيلسوف الخديعة، الروح الانسانية الخالدة.. ماتت القصص والحكايات والسرديات ولم تمت.. مات الجنون البشري ولهفة الاشتياق للغرابة والظنون والنهايات المفتوحة.. في أخر اعماله التي قرأتها “مقبرة براغ” يطرز إيكو عالم الزيف ويفضحه، يعلمنا أن الكتابة هي اغتيال المظنات في سبيل أن نهيء العالم ليكون مكانا أفضل للحقيقة إن وجدت ذات يوم.....

إقرأ المزيد

«أدب رخيص»: هرطقة بوكوفسكي الأخيرة كه يلان محمد

by on فبراير 18, 2016 2

لا يتقيّد الكاتبُ الأميركي تشارلز بوكوفسكي بتقاليد أو أعراف أدبية، ولا يتبع في أسلوبه أيّ تيار أو مدرسة معيّنة. لكنّ ذلك لا يعني عدم تأثّره واستفادته من الروائيين الذين سبقَ أن رسَموا شكلاً جديداً للرواية، أمثال أرنست همنغواي، فولكنر، جاك لندن، وهنري باربوس. أضاف بوكوفسكي بدوره إلى ما راكمَ من تجارب روائية، بما أحدثَه...

إقرأ المزيد

أيمكنُ للروائي أن يكون غزير الإنتاج؟ ستيفن كينغ

by on فبراير 15, 2016 5

ثمّة عديد من الُمسلّمات في النّقد الأدبيّ، لا يتمُّ التحدُّثُ بشأنها: إحداها أنّه كُلّما كان المرءُ كثير الكتابة كان عملُه أقلّ عُرضةً للفت الانتباه. جويس كارول أوتس، المؤلّفةُ لأكثر من خمسين روايةً (لن نُحصي الإحدى عشرة روايةً التي قد كُتبت تحت أسماء مُستعارة: روزاموند سمث، لورين كيلي) تتفهّمُ- بشكلٍ كامل- كم هو قليلٌ ما...

إقرأ المزيد

ماتياس إينار.. شرق مختلف عبداللطيف القرشي

by on فبراير 15, 2016 4

عَشِقَ الشرق، وهامَ به، فتعلَّم لغاته، وعاش بين أهله وفي جغرافيته، ليكتشف شرقاً مختلفاً عمّا تعلَّمه في الكتب. وُلِد سنة 1972 في مدينة نيور، وسط غرب فرنسا، التي لا غرو أن الغافقي عبدالرحمن حطّ رحاله غير بعيد عنها، وهو في طريقه لمواجهة مارتيل شارل، على أبواب حصن بواتييه ذات أكتوبر من سنة 732، على...

إقرأ المزيد

الروائي العربي وألغام الطائفية هيثم حسين

by on فبراير 14, 2016 2

بعض الروايات أزاح الستار عن الممارسات الطائفية التي تقترف في واقع بلدانها، ومن هذه الروايات مثلا رواية “السوريّون الأعداء” للسوريّ فواز حداد. من المواضيع التي تطرحها الرواية؛ الطائفية، وهي علة متجذرة في العالم العربي، وليس من السهولة الاستشفاء منها، والخطير أن هناك مصابين بها لا يعتبرونها علة أصلا، بل قد تجد بعضهم يتبجّح بها،...

إقرأ المزيد

العلم في الأدب أبوظبي - آن الصافي

by on فبراير 14, 2016 19

هناك داء اهتراء أصاب بنيتنا الإجتماعية والثقافية، بشكل لا يخفى على أحد. كيف التصحيح والشفاء من الأمراض، والتزود بمضادات حيوية، إن جاز التعبير؛ تقينا ارتطامات السقوط المتوالية والموجعة؟! هل بمواصلة التخبط كما نحن أم اللجوء لخطط مدروسة أثبتت جدواها في أزمنة غابرة، عاشتها حضارات كنا نتاجها؟ لم لا؟! ما علاقة الفلسفة بالرياضيات؟ (يظهر ارتباط...

إقرأ المزيد

حديث عن ضجة البوكر أمير تاج السر

by on فبراير 14, 2016 6

منتصف الأسبوع الماضي، أعلنت في مسقط بسلطنة عمان القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية، أو الجائزة العالمية للرواية العربية، كما يطلق عليها رسميا، وكلا التسميتين تقود لنفس المعنى: أن هناك جائزة تحدث ضجة، بصورة كبيرة، ينتظرها الكتاب سنويا، وينحبسون لها أشهرا ليكتبوا، ويشمل ذلك الكبار والصغار، الذين كسبوا من قبل، أو خسروا هكذا. القائمة الطويلة...

إقرأ المزيد

حقيقة الكذب آن الصافي

by on فبراير 11, 2016 0

دخَلت إلى المقهى، وقف محيياً لها بإبتسامة. وجدته قد طلب مسبقاً كأسين من العصير. أي أنه (متهيئاً) تماماً لهذه الجلسة. صباحاً، أخبرها عبر الهاتف أنه يود رؤيتها لأمر هام. اتفقا على يلتقيا أثناء استراحة الغداء في هذا المقهى، الذي يقع في منتصف الطريق بين مقري عمليهما. ابتسمت تسأله: ماذا هناك؟! بادلها الإبتسام وبسلاسة بدأ...

إقرأ المزيد

كرامات ما بعد الحداثة د. شهلا العجيلي

by on فبراير 9, 2016 27

في الأسبوع الفائت، اجتمعنا في مؤسّسة عبد الحميد شومان، لمناقشة رواية جديدة للصديق والزميل الإعلاميّ يحيى القيسيّ، والتي وسمها بعنوان “الفردوس المحرّم”، 2016، المؤسسة العربيّة للدراسات والنشر، بيروت. لست هنا في صدد تقديم قراءة للرواية، ولن أحكي حكايتها، فحكايتها ليست تقليديّة، بل إنّ النصّ لا يولي أهميّة للفكرة الحكائيّة أصلاً، ولو فعلتُ ستجدونها باهتة!...

إقرأ المزيد

سفيتلانا أليكسيفيتش حازت نوبل بقلّة كتبها باريس - أنطوان جوكي

by on فبراير 9, 2016 5

لم تكن الكاتبة البيلوروسية سفيتلانا أليكسيفيتش تحتاج إلى أكثر من ستة كتب لحصد جائزة نوبل للآداب العام الماضي، على خلاف المتوّجين بهذه الجائزة قبلها، الذين تتميّز أعمالهم الأدبية بغزارتها. كتب وضعتها أليكسيفيتش بالروسية، ويمكننا اليوم أن نقرأ الترجمة الفرنسية لثلاثة منها («لا تملك الحرب وجهاً نسائياً»، «آخر الشهود» و»التوّسل») في مجلّد واحد صدر حديثاً...

إقرأ المزيد