سبتمبر 21, 2018
  • سبتمبر 21, 2018

رسائل ملغّمة بالأشواق رزان نعيم المغربي

by on أغسطس 2, 2016 25

يبدو أن شوقي إليك هذا الصباح، دعاني لتفقد ذاكرة الأمكنة في المدينة، وبدل أن أكمل سيري إلى العمل، توقفت عند المقهى القريب منه، لوهلة نسيت أنني جلست معك هنا، قبل أن تذهب إلى المطار، وهيأت لي ذاكرتي المتعبة بالحنين موعداً صباحياً معك لنشرب القهوة. حين دفعت الباب الزجاجي، تأملت صفين من الطاولات المستديرة، والكراسي...

إقرأ المزيد

تضليل القراء هيثم حسين

by on يوليو 12, 2016 2

لماذا يلوذ بعض الروائيّين بعناوين روايات شهيرة ليحاكوها بطريقة ما ويوظّفوها أثناء اختيارهم عناوين رواياتهم؟ هل يكون ذلك نابعاً عن ثقة بالآخر أم أنّه لعبة روائيّة لبناء نجاح مأمول على أساس نجاح سابق منجز ومتحقّق؟ هل يعدّ قيداً يبقي الروائيّ الجديد سائراً في ظلّ الروائيّ المكرّس الناجح؟ وهل يستحضر نوعاً من الاستخلاف المضمَر الذي...

إقرأ المزيد

“يوليسيس” جيمس جويس، حينما قرأتها أمريكا لأول مرة! ماري جو ميرفي/ ترجمة: أحمد فاضل

by on يوليو 9, 2016 26

مع كل الاحتفالات التي تقام على شرف إحياء ذكرى ولادة جيمس جويس سنويا، هل نحتاج أن نعيد قراءة روايته العظيمة Ulysses “عوليس” أو “يوليسيس” مرة أخرى وقد ذكرتنا تلك الاحتفالات بمساحات واسعة منها، إنها تجربة جديدة دون الحاجة لقراءتها دائما، تلك المواسم تعيد لنا ذكرى ظهورها الأول عام 1918 في أمريكا وكان مجرد الحصول...

إقرأ المزيد

هل حقاً الرواية في خطر؟ هيثم حسين

by on يوليو 3, 2016 21

كثيراً ما نقرأ ونسمع عبارات من قبيل: الأدب في خطر. الشعر في خطر. الفنّ في خطر. وهذا يدفع إلى التساؤل عن ماهية الخطر المعمّم، وأيّ نوع من الخطر يكون هذا المداهم الذي يتهدّد كلّ مفاصل الحياة..؟ هل يكون لكلّ جنس خطر على مقاسه يتربّص به..؟ أليس ذلك نوعاً من أنواع النفير العامّ ضدّ الذعر...

إقرأ المزيد

الروائيّ شاهداً عبدالله مكسور

by on يوليو 3, 2016 3

يخترق الروائي أحيانا جدار التاريخ ليكون انتقائيا في الحدث وسرده دون تراتبيات الوقوع. هل يحقّ للروائي أن يكون شاهداً على أحداث روايته ليكون النص باحتمالياته العديدة حالةً من التأريخ الكلِّي والشخصي؟ هذا التساؤل يطرح نفسه من خلال العديد من الأعمال الأدبية التي بدأت بالظهور مؤخراً بعد أن تجاوز الحدث الحقيقي على الأرض وفي المدن...

إقرأ المزيد

جنون العلماء ومخططات الساسة! مهند النابلسي

by on يوليو 3, 2016 6

تخيل الروائي الفرنسي “بيير بول” في روايته الشهيرة “ألعاب العلماء” حكومة عالمية يقودها علماء فازوا بجائزة نوبل، حيث يسعى هؤلاء لتحقيق عالم أفضل خال من الأوبئة والمجاعات والفقر والبؤس! فهل ينجح هذا العالم في صيغته الجديدة؟ كلا! فهناك كابوس جديد يهيمن على الناس يؤدي لزيادة حالات الانتحار بفعل الكآبة والضجر. فيبتكر العلماء ألعاب خطرة...

إقرأ المزيد

لمحة عن الرواية الكردية في الستينيّات والسبعينيّات والثمانينيّات بختيار عزيز

by on يونيو 30, 2016 33

باتت الرواية في المجتمعات المتطورة، وحتى التي تود التطور وتسعى إليه، حالة ضرورية، بل باتت حالة واجبة لا مناص منها، كون الرواية لم تبقَ كما كان يُنظر لها و كأنها ليست إلا نوعاً أدبياً يتناول جانباً مهماً من جوانب الحياة المعقدة أو الغريبة، فالآن صارت الرواية أهم نوعٍ أدبي من بين جميع الأنواع الأدبية...

إقرأ المزيد

سلطة الكاتب فوّاز حدّاد

by on يونيو 28, 2016 2

النجاح الذي أحرزه الأدب خلال السنوات الماضية، ظهر في الترويج للرواية وإسباغ الجوائز عليها، أحد نتائجه الإيجابية، ظهور جحافل من الروائيين والروائيات، وتوسيع انتشار الرواية. أصبح قراؤها لا يقتصرون على طلاب الجامعة والعشّاق الأوفياء للخيال والمغامرات والمآسي. غدت ظاهرة عامة، تتضخم يوماً بعد يوم. ولقد كان من المتوقع، سقوط الأوهام حول الروائيين، فكتابة الرواية...

إقرأ المزيد

روائح الحكايات.. ريم الكمالي

by on يونيو 23, 2016 2

بعض الروايات التي نقرأها عطرية بامتياز، أحداثها فوّاحة، تشمّ عبق الحرف والوصف حتى النهاية.. تتذكر الوقائع ولسنوات بعد قراءتها، تبقى عالقة في ذاكرتك، تشمّ عبيرها وعطنها، وما جرى بها من نقل.. كما هو «غرونوي» بطل رواية «العطر» للألماني باتريك زوسكيند الذي لايزال يفوح بعطوره الإثني عشر، يشم القارئ أريج الحبك عبر الوصف، فقرةً فقرة.....

إقرأ المزيد

عن الكتّاب والكتابة لطفية الدليمي

by on يونيو 13, 2016 4

الكاتب الحقيقي ليس من يريد ان يكتب ، بل هو من يكتب حسب ويعشق الكتابة حد الهوس، ،الكتابة متعة شخصية جدا، ليست للتباهي ولاهي رسالة نبوئية أو فرمانا للمزايدة على المواقف، الكتابة شغف يندرج ضمن الرغبات والأهواء وأنواع العشق التي تجمّل حياتنا وتمنحنا متعة اللحظة وحريتنا في التخييل والحلم والقول وما يأتي بعدها لاقيمة...

إقرأ المزيد