الرئيسية / آراء ومدونات

آراء ومدونات

انتبهوا أيّها المبدعون.. صبحي دقوري

7cc0e197dd5c4558ac017c63520d82e3

كان الروائي الكولومبي (غابربيل غارسيا ماركيز )يرفض قبل ان يشتهر ويكبر في السن -التعامل مع هوليوود والأمريكيين عموما ، ولكن اغراء المال وضغط الحاجة و تقدمه في العمر. دفعه الى توقيع عقد مع هوليوود لتحويل روايته الممتعة (الحب في زمن الكوليرا)الى فيلم مقابل مليوني دولار أمريكي وفي معرض تبرير توقيع …

أكمل القراءة »

كيف تغيّرت قراءة جوزيف كونراد مع مرور الزمن سام جورديسون/ ترجمة: ميادة خليل

Joseph-Conrad-007

هناك تراث طويل وفخم من الفهم الخاطئ من قبل النقاد تجاه جوزيف كونراد. جزء منه سببه أن كونراد كاتب معقد، صعب وساحر. كُتب عنه أكثر ممّا كتب بنفسه. ولا يمكن لأي شخص أن يكون على حق طوال الوقت. خاصة عندما يرمي القضايا ما بعد الاستعمارية القابلة للاشتعال مع المزيج. للزمن …

أكمل القراءة »

“أحمد داود” بطل رواياتنا القادمة ميادة خليل *

هذا-المساء

على مدى ثلاثين ليلة كنت أراقب هذا البطل المتخيّل “أحمد داود” في المسلسل الرمضاني “هذا المساء”*. كل مشهد مفاجأة، دهشة وانفصال تام عن الواقع. جسد أحمد داود في هذا المسلسل، الذي اشترك في كتابته تامر محسن ومحمد فريد، دور الشاب سمير المثقل بذنوب قديمة تجاه صديقه وزوجته ويحاول نسيان الماضي …

أكمل القراءة »

في جغرافيا العبث.. عبير إسبر

16681929_1572934752721201_3697540332200535082_n

في حياة مضت، اختبرتُ الانتحار بحدوده الدنيا، وصلت عتبة ألم ينضح من لحظة موحشة، تعلمت كيف نسكن العزلة وننتزع عمرنا من جذوره دون رجعة. داعبت الانتحار كما نداعب قطاً خشن المظهر. بهدوء وعلى الحافة فقط، حافة المشاعر، حافة الفعل. لطالما عشت على الحواف. ويمر في بالي ما مضى، في استرخائنا …

أكمل القراءة »

قراءةُ الروايةِ بعضٌ من كتابتِها عبدالدائم السلامي

8

إنّما أنا قارِئٌ. أقرأ نصوصًا فلا أُنْهي قراءَتها إلاّ بمشقّةٍ لأنّها مكتوبةٌ بأيادي الموتى؛ باردةٌ، مُصْطنَعةٌ وخرقاءُ، لا رغبة عندها في تثوير لحظتِها وفي تحريرِ قُرّائها من رِبْقةِ أنظمةِ الرقابة اليومية. وأقرأ أخرى فأعْلَقُ بها؛ أُقبِلُ عليها إقبالَ الرّاغِبِ، وأتفرّغُ لها تفرُّغَ الرَّاهِبِ. أنْ أقرأ روايةً يعني أنْ أُجيِّشَ كلَّ …

أكمل القراءة »

عن السيرة الذاتية المخفية للشخصية الروائية.. بُرهان شاوي

13439070_841909139286078_1279058776414585860_n

منذ شهرين تقريبا وأنا أواجه يوميا، منذ الصباح وحتى ساعات الفجر الأولى، إحدى شخصيات روايتي الجديدة ” متاهة الأنبياء”.. لقد دخلتْ غرفتها في الفندق بمراكش ورأت ما رأت هناك..لكنها لم تخرج من غرفتها بعد..لسبب بسيط هو أني لا أدري ما ستفعل إذا ما خرجت.. وإلى أين ستذهب.!؟.. أساسا أنا لا …

أكمل القراءة »

وداعاً أيها الكاتب الشبح هيثم حسين

_74

درجت عادة المشاركة في الكتابة في الغرب، بحيث يتمّ الاشتراك بين كاتب محترف وشخص مشهور لديه حكاية ملفتة للأنظار تستحقّ التسويق، ويكون الكاتب صائغاً وحاضراً باسمه لا متخفّياً وراء قناع الكاتب الشبح الذي دأب الكثير من المشاهير على توظيفه لتدوين كتبهم أو يومياتهم وإتمامها بالصيغة الأنسب. ويختلف الأمر عن الكتابة …

أكمل القراءة »

من أيـن تـأتـي الشـخصيات الـروائيـة..؟ عـن أوادمــي وحــواءاتي.. برهان شاوي *

13439070_841909139286078_1279058776414585860_n

بـعض الأصدقاء يناقشوني أحياناً حول هذا الحشد من الشخصيات الغريبة، في رواياتي، ويسألونني إن كانت هذه الشخصيات حقيقية أم أنها من وحي الخيال وأنا أسقط عليها أفكاري وشكوكي وأوجهها كما أريد..؟ أعتقد أن هذا السؤال من الأسئلة الصعبة التي يواجهها أي كاتب و كاتبة للسرد الروائي.. فهنا لا يقين مطلق..على …

أكمل القراءة »

مقدّمة رواية “العميل السرّيّ” جوزيف كونراد/ ترجمة ميادة خليل

17917333_1639761829399891_4782798729574209343_o

بداية العميل السّرّيّ: الموضوع، المعالجة، الغرض الفنّي، وكل دافع آخر قد يُحفّز الكاتب على الإمساك بقلمه، يُعزَى كما أظنّ إلى مرحلة ردّ فعل عقلي وعاطفي. الحقائق الفعلية هي أني بدأتُ هذا الكتاب باندفاع، وكتبتُه دون توقّف. وعندما حان الوقت المحدّد لإرساله وعرضه على القرّاء، وجدتُ نفسي أُوبَّخ على إصداره. بعض …

أكمل القراءة »

الرّواية.. سقف أحلام العالم عبد الحفيظ بن جلولي

Q1

ماذا تحتاج الرّواية لكي تكون سقفا نعلق عليه حلم العالم في أن يكون أكثر سلاما وجمالا؟ لو قدّر للرّواية أن تتحوّل إلى منتوج كيميائي لحُوّلت الكلمات/الحدث فيها إلى ماء وبيعت في الصّيدليات على أساس إنّها ماء يُكتب به العالم من جديد، حجر الفلاسفة الذي يحوّل الشيوخ إلى شباب والمعادن الخسيسة …

أكمل القراءة »