أكتوبر 19, 2018
  • أكتوبر 19, 2018

Monthly Archives: مايو 2017

“سمراويت”.. والبحث عن الهويّة الضائعة حجّي جابر *

by on مايو 31, 2017 22
قبل أكثر من عقد من الزمان اتّجهتُ مساء صوب مبنى القنصلية الإرتريّة في جدّة للمرّة الأولى طوال إقامتي في السعودية. كان الأمر مربكاً للغاية، كنتُ كمن يغادر مكانه المريح إلى آخر لا يعلم تماماً كيف سيكون شكله. لم يكن مشواراً عادياً، كان تغييراً كبيراً، أو هكذا توقّعت. حين دلفتُ إلى الساحة المحاطة بأسوار عالية... إقرأ المزيد

العبثية في الرواية العربية (طقوس العبث) لعبد الرحيم بهير نموذجا الكبير الداديسي

by on مايو 30, 2017 15
على الرغم من حداثة الرواية في الثقافة الإنسانية فقد استطاعت أن تسلك بنفسها اتجاهات كثيرة ومتنوعة، وفرضت على النقاد البحث عن تمظهرات كل اتجاه فيما يبدعه الروائيون، بتمييز الرواية الواقعية، عن الرومانسية ،عن الخيالية، عن العجائبية، فالتجريبية… قبل أن تشوش عليهم تصنيفاتهم بتحطيم الحدود بين الأنواع والأجناس الأدبية وتحويل الرواية إلى جماع وملتقى فنون... إقرأ المزيد

فروسية في مهبّ الريح هشام ناجح *

by on مايو 29, 2017 17
الأحلام كالفقاعات حين تتناثر في الأفق، وتعكس وجهتها عوامل أخرى كاستجابات متعدّدة الألوان والتصوّرات. يتأكّد لك وأنت ترنو إلى حدّ السماء، أو حدّ بعض الفقاعات التي واصلت هذيانها؛ أنّ الحلم أقوى من الخبرة، كما قال باشلار، فأغلب الأحلام يرتبط بالانغمارات والسفريات الداخلية المرتّبة في حيز اللاوعي، لهذا تهدّدنا عندما نخلد إلى نوم عميق، مرجرجة... إقرأ المزيد

قراءةُ الروايةِ بعضٌ من كتابتِها عبدالدائم السلامي

by on مايو 26, 2017 15
إنّما أنا قارِئٌ. أقرأ نصوصًا فلا أُنْهي قراءَتها إلاّ بمشقّةٍ لأنّها مكتوبةٌ بأيادي الموتى؛ باردةٌ، مُصْطنَعةٌ وخرقاءُ، لا رغبة عندها في تثوير لحظتِها وفي تحريرِ قُرّائها من رِبْقةِ أنظمةِ الرقابة اليومية. وأقرأ أخرى فأعْلَقُ بها؛ أُقبِلُ عليها إقبالَ الرّاغِبِ، وأتفرّغُ لها تفرُّغَ الرَّاهِبِ. أنْ أقرأ روايةً يعني أنْ أُجيِّشَ كلَّ طاقاتي المعرفيةِ وأحوالي النفسية... إقرأ المزيد

فحمٌ وذرة وكحول.. صراعُ الروايات محمد الأصفر *

by on مايو 24, 2017 10
حتى الآن كتبت ثلاث حارات من الروايات، لا أدري أيّهما الرواية الأولى، كلّها تتقدّم صفوف ذاكرتي، وتقول أنا الأولى، حاولت أن أجري قرعة بينها، لكنها في البداية توافق على القرعة، وتقسم بكل آلهة السرد أن تلتزم بنتيجتها، لكن ما إن تظهر النتيجة، حتى يتمّ الرفض، وعدم القبول، وتبدأ المعارك الشرسة فيما بينها. أوراق تتطاير،... إقرأ المزيد

عن السيرة الذاتية المخفية للشخصية الروائية.. بُرهان شاوي

by on مايو 24, 2017 19
منذ شهرين تقريبا وأنا أواجه يوميا، منذ الصباح وحتى ساعات الفجر الأولى، إحدى شخصيات روايتي الجديدة ” متاهة الأنبياء”.. لقد دخلتْ غرفتها في الفندق بمراكش ورأت ما رأت هناك..لكنها لم تخرج من غرفتها بعد..لسبب بسيط هو أني لا أدري ما ستفعل إذا ما خرجت.. وإلى أين ستذهب.!؟.. أساسا أنا لا أخطط لأحداث رواياتي بالتفصيل... إقرأ المزيد

وداعاً أيها الكاتب الشبح هيثم حسين

by on مايو 24, 2017 13
درجت عادة المشاركة في الكتابة في الغرب، بحيث يتمّ الاشتراك بين كاتب محترف وشخص مشهور لديه حكاية ملفتة للأنظار تستحقّ التسويق، ويكون الكاتب صائغاً وحاضراً باسمه لا متخفّياً وراء قناع الكاتب الشبح الذي دأب الكثير من المشاهير على توظيفه لتدوين كتبهم أو يومياتهم وإتمامها بالصيغة الأنسب. ويختلف الأمر عن الكتابة المشتركة بين روائيين لهما... إقرأ المزيد

كنتُ أريدُ أن أصرخَ.. ناتالي الخوري غريب *

by on مايو 21, 2017 0
غالباً ما يكون العمل الأدبيّ الأوّل صورة طبق الأصل عن شخصيّة كاتبه، مع محاولات بعضهم إنكار ذلك، أو تأكيده، أو تركه عرضة للتكهّنات.. بالنسبة إليّ، كانت روايتي الأولى في مكان ما، أقرب إلى هويّة لي، هويّة أردت أن أحمّلها كلّ أفكاري واقتناعاتي، في الحياة والقضايا الكبرى والصغرى، والفلسفة، والمثل، والتعدّدية الاجتماعية والدينية، وكأنّي كنت... إقرأ المزيد

السّماءُ إلى بعقوبة أقرب.. قراءةٌ في (مقتل بائع الكتب) لسعد محمد رحيم د. أسماء غريب

by on مايو 21, 2017 24
حينما أقلَّتِ الحافلةُ المتوجّهةُ إلى بعقوبة الصحفيَّ ماجد بغدادي، كنتُ جالسةً بقربهِ. هكذا أرادَ سعدُ محمّد رحيم، كاتبَ هذه الرّواية، وهكذا فعلتُ. أوَلستُ قارئةً كُتِبَ مِنْ أجلها هذا العملُ الرّوائي؟ إذن، فالرّوايةُ برمّتِها مُوجهة إليّ كما إلى كلّ قارئ في كوكبنا المائيّ هذا، وما الفرقُ سوى في طريقةِ التلقّي لدى كلٍّ واحدٍ منّا، ثمّ... إقرأ المزيد

“الصيف الجميل” الإيطالي تشيزَرِه باڨيزِه بالعربية الرواية نت

by on مايو 20, 2017 0
صدرت عن منشورات المتوسط – إيطاليا، رواية الصيف الجميل للروائي الإيطالي الكبير تشيزَرِه باڨيزِه، وهذه الرواية هي الأولى من ثلاثية روائية تحمل العنوان نفسه (ثلاثية الصيف الجميل: رواية الصيف الجميل 1940، ورواية الشيطان على التلال 1948، ورواية بين نساء وحيدات 1949) “ستقوم المتوسط بترجمة الروايتين الأخريتين ونشرهما كاملة بالتتالي، إضافة للكثير من أعمال هذا... إقرأ المزيد