الرئيسية / حكاية الرواية الأولى / نكاية في النّسيان إبراهيم الحجري

نكاية في النّسيان إبراهيم الحجري

“1- إرهاصات الحكي:”
تنفستُ هواء الحياة في قرية موغلة في سهل دكالة وسط المغرب المتاخم للمحيط الأطلسيّ، قرية اسمها لبيادرة ببلدة أولاد افرج، يعيش أهلها على الفلاحة وتربية الماشية. فتحتُ عينيّ على عالم تزيّنه المروج والغابات والأنهار والبحر، ويلبس ثياب الطبيعة بتبدّل الفصول، فكنتُ الطفل الذي أبهره هذا البهاء، وسكنه حتى صار جزءا من هذا العالم الفاتن، حيثُ تبدو الطبيعة لوحة جميلة رسمتها يد الخالق، لوحة باتت بعيدة عن الأيادي المدنية الباطشة التي تسرق من القرى، بالتدريج، منظرها الآسر، وتجهزُ على عذريتها وصفائها وبهائها.
ساهمتْ هذه الأجواء في رفد ذاكرتي أو رصّها بالمشاهد المشرقة للفضاء الذي نشأت فيه. ومهما سافرتُ بين المدن والآفاق، تظلّ ذكريات بعيدة تستفزّني، وتحرّضني على السرد والكتابة، لأنتشلها من ضياع وشيك، خاصّة في ظل التبدّلات التي تنتهك الفضاء الجغرافي “البلْديّ”.
في المدرسة الابتدائية والإعدادية والثانوية، كانت ذاكرتي هي ملاذي الذي أنهل منه اللغة والأوصاف والأفكار. إذ كنتُ أعجن تلك المشاهد والمناظر والطقوس البدوية ببساطتها وتلقائيتها لأشكّل منها مادة للتعبير الإنشائي. وكان المعلمون والأساتذة دوما، يفتتنون بما أكتبه، بالرغم من كونهم يعرفون أنني أفتقر لمكتبة أستفيد منها في امتلاك هذا الأسلوب. أذكرُ أنّني كنتُ مولعا بالكتابة، صحيح أنها كانت كتابة بسيطة وحُبلى بالأخطاء الإملائية والتعبيرية. لكنها هوايتي التي أحبّ وأرتاح فيها. كانت لدي طريقة متميزة في الكتابة، لمّا كنتُ في الإعدادي والثانوي. كنتُ أجلس أمام المنظر الطبيعيّ الذي يروقني: طلوع الشمس في أصباح فصل الربيع؛ ركض الخيل في المرج؛ تجمع الناس والأنعام حول البئر، سقوط المطر في المساءات الباردة… ثم آخذ قلما وورقة وأدوّن ما يعنّ لي من أفكار ولغة واصفة… هذه العمليّة كانت انطباعية، لكنها ساهمت في صقل مخيّلتي، وعوّدتني على مقارعة شاردات المعاني، والتقاط التوصيفات والمشاهد اليوميّة التي تؤثر فيّ.
فيما بعد، أصبحت أحوّل ما تحكيه لي جدتي “التايكة”– رحمها الله- من حكايات شعبية كلما زارتنا إلى قصص فصيحة، أضيف إليها من خيالي الحافل بالمعاني والأوصاف التي أستقيها من هنا وهناك. كانت الحكايات الشعبية رافدا أساسيا آخر في تجربتي. كنتُ أستلهمُ هذه المادّة الشعبيّة الطريفة الحبلى بالحِكم والإثارة والعمق والتّجارب من الجدة والأب والأم، وصرت، فيما بعد، أطلب من أيّ عجوز ألتقيه، رواية حكاية شعبية ممّا تحفظه ذاكرته، أذكر جيّدا كم كنت أتلهف لسماع حكايات “احديدان الحرامي” و”عمتي الغولة”، والثعلب والقنفذ، والحمامة والحنَش، والذئب واللقلاق… وغيرها.
فضلا عن ذلك، كنتُ مدمنا على الاستماع إلى الراديو، خاصة المسلسلات والتمثيليات، مثل: الأزلية، عنترة بن شداد، الزير سالم… التي كانت تُبثّ كلّ ظهيرة وليلة الأحد. مثلما كنت أنتظر بشوق يوم الأحد، حيث يقام السّوق الأسبوعيّ الذي تخصّص فيه ساحة كبرى لفنّ الحلقة، التي كانت المُتنفس الوحيد للبدو، حيث يعْرضُ فنانون شعبيّون موادهم الفنية مثل فن العيطة، والمسرح الشعبي والحكي الشعبي، والعزف على آلة الوتار، والقرايدي، والساحر، ونافخ النار، والبهلواني… وغيرهم. وكانت هذه المواد تملأ عليّ مفكرتي، وتحرّضني على تطوير أدواتي، كنتُ لا أفلت شيئا أحسّ أنّه يلهم موهبتي الحكائيّة.
كلّ هذه العوامل أجّجت موهبتي الحكائية في الثانوي، وما بعده، خاصة لمّا تخصصت في شعبة الأدب العصري، فوضعتْني الأقدار الطيبة بين أيدي أساتذة متنورين، يحبون الأدب والفلسفة والتميّز، ويسعون إلى نقل هذا العشق إلى تلامذتهم، فاحتضنوا فيَّ هاته الموهبة، ورعوها وسقوْها بماء محبتهم وأريحيتهم، وكان الأستاذان فيمار والصبار يضعان بين يديَّ خزانتهما الشخصية، فاطلعت من خلالهما، مبكرا على ألف ليلة وليلة وروايات نجيب محفوظ ومنيف والطيب صالح وشغموم وحنا مينة وإحسان عبد القدّوس ويوسف إدريس وبلزاك، كما أرشداني إلى الاستفادة من المكتبة المدرسية في الفترة الزوالية التي كنت أبقى فيها جنب سور المدرسة وتحت أشجار الكاليتوس لأتناول وجبة أصحبها معي من البيت، وساعدني على الانخراط في هذه المكتبة من خلال التحدث مع القيّم من أجل أن يعفيَني من رسوم التّسجيل، فتعرّفت على كتابات الجاحظ وابن قتيبة، وحفظتُ من أشعار الجاهليين والأمويين والعبّاسيين، ونهلت من الأدب الإسلامي، مثلما تعرفتُ على كثير من النّصوص السّردية المغربية التي لم يكن لي علم مسبق بها. فبدأتُ أكتب وأمزّق، وأحيانا؛ أعرض كتابات وخربشاتي فيعجبون ببعضها، ويرفضون الأخرى، موجّهين لي بعض الإرشادات كي أحسّن أسلوبي ورؤيتي للعالم، حيث كانت تغلبُ علي النغمة الرومانسية آنذاك، بينما هم كانت تثيرهم الكتابة الملتزمة التي لم تجد بعد طريقها إلى ذاتي في ذاك السن المبكر.
لما انتقلت إلى الجامعة، جامعة شعيب الدكالي، وجدت العالم مختلفا، وأساتذة مغايرين. تهتُ في عالم المدينة، لكن الكلمة التي زرعتْ في نفسيَ التحدي، صدرت عن كاتب قاص وأستاذ جامعي كان يدرّسنا الرواية والمسرح، قال لي بعد أن فكرتُ في إعطائه نصا كتبته ليعلق عليه أو ليوجه لي أراءً تطور تجربتي، سيرا على درب العلاقة التي كانت تربطني بأساتذتي في الثانوي:
– هل بهذه السرعة تريد أن تصبح قاصّا؟
ولم يأخذ مني الورقة. عُدت خائبا. وتمنيت لو أنّ الأرض انفتحت وبَلعتني. كان الأصدقاء ينظرون إليَّ بإشفاق. وانسحبت محبطا من الجامعة إلى بيتي المتواضع في حيّ الصفاء، ثم تكوّمت حول نفسي مدة من الزمن، لم أعبأ فيها لا بالدروس ولا بحضور المحاضرات، ولا بلهو الأصدقاء. كنت ألعن هاته الموهبة التي وضعتني في هذا المأزق.
2- من القصة إلى الرواية:
ترتب عن الإحباط الذي أوقعني فيه رد أستاذ مادة المسرح، صعودُ نكهة التحدي في نفسي. هناك أشياء داخلية أكثر من السابق تحفزّني على الانطلاق؛ تقول لي بإصرار: “أنت منذور للكتابة، وما من أحد يستطيع إقبار موهبتك، كما لا يمكن لأحد أن يجعل منك كاتبا بالقوة. أنت وحدك من يستطيع أن يحول تلك الطاقات الكامنة إلى منجز سردي!”
وصادف أن التقيتُ بمجموعة من الشباب في إحدى اللقاءات الأدبية التي نظمتها جمعية البحث المسرحيّ بسينما الريف بمدينة الجديدة؛ منهم الشاعر عبد الرحيم سليلي والشاعر أبو بكر متاقي، والقاص رشيد الزاكي، والشاعر مصطفى ملح، وإسماعيل بنهنية الذي سأصدر بمعيته، فيما بعد، مجموعتنا القصصية الأولى بالاشتراك، والقاص شكيب عبد الحميد والقاص الطاهر الحمزاوي، والشاعر حكيم عنكر والقاصة عائشة موقيظ والشاعر جباري محفوظ… وغيرهم. كان الكل ما يزال يبحث ذاته، ويتلمس الطريق إلى صوته الإبداعي الخاص به وسط الأشواك المتربصة، وبين دوامات وزوابع الإحباط المتناسلة حولنا. فجمَعَنا هذا الهمّ المشترك، ووجدت في هذه اللمة الجدار الذي أسند إليه ظهري بعد افتقاد أساتذتي في الثانوية الذين ظل يشدني إليهم الحنين، فبتُّ كلما سافرت إلى البلدة أزورهم في الثانوية وأحكي لهم الجديد، وأشكو لهم العزلة التي صادفتها. فكانوا ينصحونني بكون هاته العزلة ضرورية لتخلد إلى كفاءاتك وموهبتك. لقد حان وقت الخروج من القوقعة، وإفلات صوتك الخاص مهما بدأ خافتا في البداية، فإنه، مع الزمن سيشتد، ويلعلع عاليا في الآفاق! وكانوا يبسطون أمامي السبل المغلقة، ويجعلونني صلبا في مواجهتها. وراحوا يحرضونني على التخلي عن الحاجة إلى الأبوية والحُضن والمشيخة في الكتابة لأنها فيروس قاتل للموهبة والتميز. كانوا يقولون لي:
– (لا تكن إلا صدى لنفسك، لروحك، ولجوهرك الخلاق…).
في البداية نشرت قصصا في صفحات ثقافية خاصة بالشباب في جريدة الاتحاد الاشتراكي (على الطريق)، وفي جريدة العلم (حوار)، وجريدة الميثاق الوطني (شباب) قبل أن أتسلل شيئا فشيئا إلى الملاحق الأدبية التي كانت تعتبر مدرسة قوية لتكوين الشباب المبدع آنذاك، حيث يشرف عليها أدباء مغاربة كبار مثل: إدريس الخوري، عبد الجبار السحيمي، عبد الكريم غلاب، نجيب خداري، عبد الحميد بن داوود، إدريس الملياني، محمد صوف، محمد علوط، الشاعر العراقي فراس عبد المجيد، محمد بهجاجي، مصطفى اجماهري،… وكان بعض هؤلاء يفردون زوايا خاصة لتوجيه الكتاب الجدد، وصقل مواهبهم، يتكفل بها كبار النقاد والكتاب في البلد.
وكنتُ بالموازاة، أراسلُ برامج أدبية ببعض القنوات الإذاعية الوطنية والعربية (إذاعة طنجة، إذاعة أكادير، إذاعة لندن…)، وكنت أستفيد من التوجيهات والملاحظات التي يخصها الضيوف ومقدمو البرامج للتجارب الصاعدة، في صقل موهبتي، وتطوير منجزاتي السّردية.
في سنة 2000 سيحصل منعطف جديد في تجربتي الكتابية، حيث احتفلت أنا وصديقي إسماعيل بنهنية بأول منجز قصصي لنا، طبعناه معا على نفقتنا بمطبعة القرويين بعد ما فشلت كل المحاولات في إيجاد ناشر يحتضن هذه التجربة المشتركة. وبالرغم من المعاناة التي تكبّدناها من أجل أن يخرج هذا العمل إلى حيز الوجود، فقد كان له وقع كبير في ولوجنا المشهد الثقافي من بابه الواسع، فنظمتْ لنا بعض الجمعيات حفلات توقيع، وكتبَ حول العمل بعض الأصدقاء والنقاد، وبفضله حصل نوع من الترويج لاسمينا وكتاباتنا.
وبالموازاة مع كتاباتي القصصية، كنت أباشر عملا سرديا طويلا، استغرقت خلاله سنوات. واستلهمت فكرة العمل من خلال رحلة قمتُ بها خلال بداية التسعينيات إلى بلدان المغرب العربي؛ ابتداء بالجزائر وتونس وانتهاء بليبيا، حيث أقمت هناك مدة خمسة شهور في محاولة للعبور السرّي إلى إيطاليا، ولما باء هذا الحلم بالفشل، تحول من فكرة جحيمية على مستوى الواقع إلى مشروع تخييلي إبداعي.
تركتُ هذا العمل ينضج على نار هادئة، ولم أكن أستعجل به. شاركت بهذا العمل الروائي الذي أسميته في البداية (كناش الجسد والجراح) في جائزة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، وحصل على تنويه سنة 2001م، وقبلها كنت حصلت عن طريق مجموعتي القصصية (يد أخرست شهرزاد) على تنويه جائزة اتحاد كتاب المغرب سنة 1999م. وكانت هذه المكتسبات تقوي تجربتي، فعكفتُ على تنقيح روايتي وتعديلها وتصحيحها، وإضافة بعض المشاهد السردية إلى متنها، ثم اخترت لها عنوانا جديدا (البوح العاري)، وشاركت بها في جائزة دبي للإبداع العربي، سنة 2004م، فحازت على الجائزة الثالثة، وكان قد فاز بالجائزة الأولى الروائي العراقي الذي فاز بجائزة بوكر العربية دورة 2014م أحمد سعداوي.
فكان هذا تحفيزا لي على مواصلة الكتابة الروائية التي كانت كشفا جديدا بالنسبة لي، بعدما بدأت قاصا وشاعرا، وشيئا فشيئا بدأت أجد ذاتي في هذا الاختصاص الأدبي الذي غدا يأسرني ويشدني ويسرقني من الاختصاص القصصي الذي بدأت به تجربتي في الكتابة.
وجدتُ في الرواية عالما فسيحا للتجوال؛ فبدل أن يظلّ الرواة في القصة محبوسين في فخاخ الكثافة والإيجاز والتلميح، تنهض أمامهم، في الرواية، مساحات أكبر للبوح، والحكي والوصف وتفصيل الوقائع وتشعبها، وتعقيد الحبكات، وقول ما يمكن قوله في باقي أجناس التعبير. لقد منحتني الرواية بعوالمها الرحبة وإمكانياتها التخييلية فرصة أكبر لوصف المشاهد الوقائع والأحداث. فكتبتُ فيها ذاتي، والوجوه التي شاركتني الفرح والحزن وشاطرتْني مكابداتِ ليالي السّرى والضيق وساحات الصراع من أجل البقاء والتطور. ووسّعت لي سبلا وآفاقا لأضمن ذاكرة الأجداد، وتاريخ القبيلة والبلد والناس الذين مرّوا من ها هنا وتركوا فيّ وفي المكان آثارهم وأصداءهم! استطعتُ في الرواية أن أدوّن ما يعنّ لي من أخيلة، وما تلتقطه مفكرتي من شوارد الأفكار والمعاني والشخوص، وما يحفل به الفضاء من مفارقات وصراعات وخرافات وأوهام، وما تتناقله ذاكرتنا الثقافية الشعبية من نصوص متنوعة تضيع مع الوقت.
لقد جعلتُ من رواياتي عالما مزحوما بهذه التفاصيل، متدفقا بهذه الأخيلة التي عشتها أو حلمتُ بها أو تخيّلتها أو عاشها أناس قبلي أو سيعيشها أناس بعدي! جعلتني الرواية، باختصار، أكتبُ كلّ الأجناس في جنس واحد، وهيأتْ لي أرضاً لأمارس كلّ شطحاتي الإبداعية، وأبديَ مهاراتي الكتابية في الشعر والزجل والقصة والخاطرة والترسل والحكي الشعبي والحوار والتوصيف والتحليل…! في الرواية أمارس وعيي الثقافي وأحرّر لا وعيي من اللّمعات الصعبة التي تسكنه، تصير شفاء للذات، وهي تتخلص مما يشوش عليها صفاءها وسكونها. تصبح عالما تسكنني وأسكنها، وأهرب من الواقع إليها كلّما ضاقت بيّ الفُسحاتُ.
3- النشر:
انتهيتُ من كتابة رواية الأولى “البوح العاري” سنة 1999م، ولم يكتبْ لها النشر حتى سنة 2012م بالرغم من كونها حازت على جائزة تخوّل لها النشر منذ سنة 2001م، غير أنّ سوء حظها، جعل إدارة الجائزة، في تلك الدورة تقتصر على نشر وطبع العمل الفائز بالجائزة الأولى فحسب؛ فعزمتُ على طبعها على حسابي الخاص بقيمة الجائزة المحصل عليها، فقد كنت أحبّ أن يكون عملي الثاني المنشور روايةً. واتفقت مع طابع مغربي (دار القرويين بالبيضاء) على سحب ألف نسخة، وقدّمت له تسبيقا قيمته (مائتا دولار). وبتُّ أنتظر بفارغ الصبر؛ كان ذلك سنة 2004م؛ كنتُ قد رقنت العمل في مؤسّسة خاصّة، وسلّمت للطابع القرصَ الوحيدَ الذي أملكه. كانت ثقافتي الإلكترونية آنذاك متواضعة. وفي مساء ماطر، اتصل بي الناشر كي يخبرني بأنّ القرص ضاع منه بعد مرور أكثر من شهر. أصبت بإحباط شديد. ولمّا عدتُ إلى المؤسسة التي رقنت لي العمل، وجدت أنها انتقلت إلى مكان مجهول، وعُوّض محلُّها ببائع للحلويات، فعدت خائبا. كان عليّ أن أعيد الرقن في مؤسسة أخرى، وأن أتكبد مشاق التصحيح والسفر المتكرر إلى البيضاء التي كانت وحدها آنذاك، تتوفر على هاته الخدمات.
قادني الإحباط والحظ العاثر لهذا النص، إلى أن أنسى هاته التجربة أو أؤجلها إلى حين، ثم انصرف إلى كتابة نص روائي آخر كنت قد هيأت مادته الحكائية، وحررت فصولا مبعثرة منه. ولم يتحرر هذا النص إلا سنة 2011، من قبل دار النايا ودار محاكاة، أي بعد صدور رواية أخرى.
عكفت على الرواية الثانية تحريرا وتصحيحا، فانتهيت منها في غضون ستة أشهر، وأسميتها في البداية “بقر علال”، كانت رواية مختلفة عن سابقتها، ذاك أنها كانت حافلة بدرامية مجتمعية مؤلمة، وعالجت ظاهرة تميز منطقة تدعى أولاد افرج الدائرة التي تنتمي إليها قريتي (أم الرأس)، وهي ظاهرة الجنون، هناك ضريح لولي صالح يدعى “مسعود بن الحسين”، يعتبر هو المركز الذي تدور حوله أنشطة القرية. حيث يقصده الناس بالمئات، ظنا منهم أنه يعالج المس والصرع والحُمق وأمراض الباطن… فيكترون بيوتا وضيعة هناك، مدة من الزمن أملا في شفاء مرضاهم، فلما ييأسون من ذلك، يتخلون عن مرضاهم هنا، ويرحلون إلى بلداتهم. فإذا بالمنطقة أصبحت تنغل بهؤلاء المرضى الذين أصبح عددهم يتضاعف حتى أضحى أكثر من عدد السكان في غياب ملاجئ وإقامات ومآوي، وغياب أية شروط إنسانية أو اجتماعية. تطلب مني هذا العمل بحثا ميدانيا لجمع المادة الحكائية حول الظاهرة، فأقمت أياما عديدة بأضرحة السادة مسعود بن الحسين، بويا عمر، بويا رحال… هذا العمل الروائي فاز بتنويه جائزة دبي (دورة 2008م(. كما فاز، بعد ذلك، سنة 2010م بجائزة “رواية” بمصر التي خولت له الطبع والنشر، لكن للأسف كانت الطبعة رديئة جدا، مثلما كان النشر محليا.
عدتُ سنة 2006م إلى أرشيف مذكراتي السّردية التي استجمعتها لمّا كنتُ أشتغل بمدينة طانطان بالجنوب المغربي. كانت عبارة عن ذكريات ومشاهد ووقائع من وحي المكان والزمان والعلاقات، وفكرتُ أن أعيد صياغة هذه المادّة روائيّا،؛ جعلتُ الفضاء هو الصحراء، واستنبتُ فيه شخوصا، أسندتُ إليها أدواراً، وصفاتٍ، وتصرفتُ في تلك المادة المتوفرة التي أغنت الرواية، ويسرتْ عليّ عملية تأسيس عوالم متداخلة ومتفاعلة. أسميتُ هاته الرواية بداية، “الفطواكي” انبثاقاً عن اسم بطل الرواية الذي يتحدّر من شمال المغرب، ثم غيرته، فيما بعد، إلى “تغريبة الجنوب”، وعند النشر، أسميتها “فصوص الهوى”. وقد قدم لهذه الرواية الكاتب السعودي الصديق يوسف المحيميد، وصدرت عن دار النشر النايا سنة 2014م. وبما أن الصياغة النهاية لهذه الرواية تأخرت قليلا، فقد سبقتْها إلى النّشر عن الدّار نفسها رواية “العفاريت” الجزء الثاني من رواية “صابون تازة”.
لم تنحلّ عقدة النّشر بالنسبة لي، وبالنسبة لكثير من مُجايليّ من الشباب، إلا عند ما عرضتُ أعمالي على ناشرين من خارج المغرب، فالأمر لا يتعلق بضعف بنيات النشر فحسب، بل يرتبط بهيمنة فئة لا تريد لأجيال جديدة أن تتنفّس هواء الانتشار. التقيتُ بمدير دار النايا، فعرضتُ عليه عملي الرّوائي “البوح العاري”، ووعدني بعرضه على لجنة القراءة، ثم إخباري بالرد النهائي في حدود شهر، وفعلا وافقت الدار على نشره، ثم استمر التعاون فيما بيننا من خلال نشر عملين روائيين آخرين، ويتعلق الأمر بـ “العفاريت” (2013م) و”فصوص الهوى” 2014م، وساهم هذا الناشر في توزيع الأعمال عبر الأقطار العربية، خاصّة أنه يشارك في حوالي 16 معرضا. فتحقق، بالنسبة لي، الرواج المطلوب لاسمي كروائي. هذا الرّواج سيجعل أهم دار نشر مغربية (دار توبقال) تتحمس لنشر عملي الأخير (رجل متعدد الوجوه) التي تعتبر الجزء الثالث من مشروع روائي مفتوح، بعد “صابون تازة” و”العفاريت”، أراهنُ من خلاله على سبر أغوار العالم القرويّ الذي يشدّني إليه حنينٌ مفرطٌ، وخبرتُ من خلال انتمائي إليه، العلاقاتِ الملتبسة التي يتأسّس عليه، سواء تلك التي ترتبط بين الإنسان والإنسان، أو تلك التي تربط الإنسان بالمكان والطبيعة. وتتمثل غايتي، من خلال هذا الاهتمام بخلق عالم يُسائل فضاءات القرية وإشكالاتها وتحولاتها، في إيصال صوت البدويّ الذي يعاني، في صمت، تملّص المنتخبين والمسؤولين من وعودهم وبرامجهم التي على إثرها وضع البدو ثقتهم فيهم من ناحية، ومن ناحية أخرى السّهر على إبراز قدرات النّص الرّوائي على احتواء تعالقات القرية وتداخل وقائعها وبساطة عيشها، ضدّاً على حصر بعض النداءات، الصوت الروائي في عوالم المدينة وارتباطه بها، إذ إنّ الرّواية- كجنس أدبيّ- مثلما نجحت في معالجة قضايا المدينة والإنسان المدينيّ، فهي أيضا قادرة على ملامسة جوهر القضايا التي تقترحها القرية والمجموعات البشرية التي تستوطنها، وتصوير البنيات العلائقية المتشابكة التي تشكّل نسيج مجتمع البادية، ورصد الخطاطات الذهنية المتحكمة في سلوكيّات الناس وعاداتهم ونظرتهم إلى العالم.
صدرتْ لي- لحد الساعة- خمسُ أعمال روائيّة (صابون تازة، البوح العاري، العفاريت، فصوص الهوى، رجل متعدد الوجوه). وفي جعبتي نصٌّ روائيٌّ مخطوط، أسميته (كهف اللذة، كهف الموت)… ومثلما أنّ الحياة كتاب مفتوح على التّجارب المفاجئة الجميلة والمرّة، فكذلك تبدو، بالنسبة لي، الرواية أفقا مفتوحا على الاحتمالات والأحلام والتجدّد المستمرّ باعتبارها كتابَ الروائيّ الذي يوازي حياته الموغلة في العمق والتبصّر والغوص في تفاصيل الإنسان والزّمان والمكان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
 – ناقد وروائي مغربي

شاهد أيضاً

“الزفير الحار”.. نضج الذاكرة والرؤى وجيهة عبد الرحمن *

أن تكتب رواية يعني أن تكون ناضجاً بما يكفي للإلمام بالتفاصيل التي ستسردها في نصَّك. …

255 تعليق

  1. Just sought after to give you a shout starting the valley of the sun, abundant in rank. A lot appreciated.

  2. Hiya, I’m actually glad I’ve located this information. Right now bloggers publish only about gossips and net and this really is definitely annoying. A very good web page with intriguing content material, that’s what I need to have. Thanks for keeping this web site, I’ll be visiting it. Do you do newsletters? Can not find it.

  3. Such Exquisite lace frontal https://www.youtube.com/watch?v=ny8rUpI_98I tie up at the same time a dress-up costume about moreover stockings or else blue jeans for any family vacations! They could be bright and perfect! If anyone definitely wants create unfavorable ideas how come? You are maybe jealous of it memorable close your lids among sparkles! Hey , I favor it!!!! Lovely!!!!! Ideal bunnie extremely cute:)

  4. Take pleasure in these kinds of betterscooter.com http://adf.ly/6249830/banner/www.scamadviser.com/check-website/betterscooter.com plus i purchase plenty of comments.

  5. In other words, you refused to do it for her.

  6. He told her about his plan in advance.

  7. Woah! I’m really digging the template/theme of this website.

    It’s simple, yet effective. A lot of times it’s very hard
    to get that “perfect balance” between usability and visual appeal.
    I must say that you’ve done a great job with this. Additionally, the blog loads extremely quick for me on Firefox.
    Outstanding Blog!

  8. Excellent post. I will be experiencing a few of these issues as well..

  1. تعقيبات: Google

  2. تعقيبات: greensboro windshield replacement

  3. تعقيبات: Cheap Primary care provider in Kent

  4. تعقيبات: Ariat, Justin Boots, Tony Lama, Lucchese, Carolina boots, Double H, Chippewa

  5. تعقيبات: binary options without deposit

  6. تعقيبات: Less Of Tour

  7. تعقيبات: Panjab Police

  8. تعقيبات: Fotografia de Casamento em Florianópolis

  9. تعقيبات: Old school music

  10. تعقيبات: xvideos

  11. تعقيبات: earrings for sale

  12. تعقيبات: Online Boutique

  13. تعقيبات: خرید اپل ایدی

  14. تعقيبات: Gigi Cesare

  15. تعقيبات: خرید vps

  16. تعقيبات: buy kona coffee

  17. تعقيبات: Kon coffee

  18. تعقيبات: خرید اپل ایدی

  19. تعقيبات: خرید vpn

  20. تعقيبات: دوربین مدار بسته

  21. تعقيبات: خرید vpn

  22. تعقيبات: خرید vpn

  23. تعقيبات: طراحی سایت

  24. تعقيبات: طراحی سایت

  25. تعقيبات: خرید kerio

  26. تعقيبات: هاست وردپرس

  27. تعقيبات: پک آماده دوربین مدار بسته

  28. تعقيبات: 100% Ko coffee

  29. تعقيبات: persian tar

  30. تعقيبات: خرید vpn

  31. تعقيبات: las vegas

  32. تعقيبات: check this link right here now

  33. تعقيبات: xvideos

  34. تعقيبات: خدمات سئو

  35. تعقيبات: خرید اکانت vpn

  36. تعقيبات: coffee beans

  37. تعقيبات: kona coffee

  38. تعقيبات: خرید vpn وی پی ان

  39. تعقيبات: خرید vpn

  40. تعقيبات: Tratamento Dependência Química

  41. تعقيبات: سایت اسپید وی پی ان

  42. تعقيبات: Movie Projector

  43. تعقيبات: خرید کریو

  44. تعقيبات: کولر صنعتی

  45. تعقيبات: bangladesh men's fashion shirts supplier

  46. تعقيبات: خرید vpn

  47. تعقيبات: خرید کریو

  48. تعقيبات: خرید اکانت vpn

  49. تعقيبات: have a peek at this website

  50. تعقيبات: InsideHackers Review

  51. تعقيبات: SIlverware bags

  52. تعقيبات: خرید اکانت VPN

  53. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  54. تعقيبات: rsync vs Managed File Transfer

  55. تعقيبات: کولر صنعتی

  56. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  57. تعقيبات: کولر صنعتی کرمان

  58. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  59. تعقيبات: خرید vpn kerio برای اندروید

  60. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  61. تعقيبات: خرید vpn

  62. تعقيبات: tam

  63. تعقيبات: 14 oz karate top jacket

  64. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  65. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  66. تعقيبات: خرید vpn

  67. تعقيبات: کولر صنعتی سلولزی

  68. تعقيبات: خرید کریو 1000 تومانی

  69. تعقيبات: کولر صنعتی

  70. تعقيبات: خرید وی پی ان

  71. تعقيبات: تبلیغ در گوگل

  72. تعقيبات: V3rmillion

  73. تعقيبات: خرید اکانت vpn

  74. تعقيبات: خرید وی پی ان

  75. تعقيبات: Immigration Lawyers in London

  76. تعقيبات: Commercial Law Solicitors in London

  77. تعقيبات: تبلیغ گوگل

  78. تعقيبات: پروکسی تلگرام چیست

  79. تعقيبات: خرید اکانت vpn

  80. تعقيبات: Services in Croydon

  81. تعقيبات: کولر بزرگ آبی

  82. تعقيبات: خرید اکانت vpn

  83. تعقيبات: تبلیغ گوگل

  84. تعقيبات: sex toy reviews

  85. تعقيبات: وی پی ان سیسکو

  86. تعقيبات: تبلیغ گوگل

  87. تعقيبات: کولر صنعتی مشهد

  88. تعقيبات: بهترين وي پي ان براي ايفون

  89. تعقيبات: تبلیغ گوگل

  90. تعقيبات: رفع ارور 1009 در اپ استور

  91. تعقيبات: amazon book coupon

  92. تعقيبات: فیلترشکن رایگان برای کامپیوتر

  93. تعقيبات: delil

  94. تعقيبات: termeh

  95. تعقيبات: خرید کولر صنعتی

  96. تعقيبات: online game websites

  97. تعقيبات: خرید اکانت vpn

  98. تعقيبات: بهترين وي پي ان براي ايفون

  99. تعقيبات: تبلیغ گوگل

  100. تعقيبات: dedicated cloud server hosting

  101. تعقيبات: کولر صنعتی

  102. تعقيبات: گوگل adwords

  103. تعقيبات: خرید vpn

  104. تعقيبات: رفع ارور 1009

  105. تعقيبات: خرید vpn

  106. تعقيبات: رفع ارور 1009

  107. تعقيبات: کولر مسجد

  108. تعقيبات: رفع ارور 1009

  109. تعقيبات: Belize hotels

  110. تعقيبات: کولر صنعتی جنوب

  111. تعقيبات: خرید vpn

  112. تعقيبات: وی پی ان ایفون

  113. تعقيبات: Andrew Wright Attorney Maine

  114. تعقيبات: گوگل adwords

  115. تعقيبات: گوگل adwords

  116. تعقيبات: 脱毛

  117. تعقيبات: وی پی ان ایفون

  118. تعقيبات: gymshark

  119. تعقيبات: vpn

  120. تعقيبات: قیمت کولر صنعتی

  121. تعقيبات: گوگل adwords

  122. تعقيبات: website maintenance

  123. تعقيبات: وی پی ان ایفون

  124. تعقيبات: گوگل adwords

  125. تعقيبات: خرید آنلاین vpn برای آیفون

  126. تعقيبات: خرید کولر صنعتی

  127. تعقيبات: رفع ارور 1009

  128. تعقيبات: گوگل adwords

  129. تعقيبات: دانلود هات اسپات شیلد برای ویندوز 10

  130. تعقيبات: juraj turkalj anal sex

  131. تعقيبات: تبلیغات در گوگل

  132. تعقيبات: وی پی ان ایفون

  133. تعقيبات: خرید vpn پرسرعت برای کامپیوتر

  134. تعقيبات: cctv

  135. تعقيبات: Closed-circuit television

  136. تعقيبات: دوربین مداربسته

  137. تعقيبات: https://novin.marketing/

  138. تعقيبات: Closed-circuit television

  139. تعقيبات: تیوی لاین در دوربین مداربسته

  140. تعقيبات: Closed-circuit television

  141. تعقيبات: قیمت کولر 18000

  142. تعقيبات: سیستم حفاظتی

  143. تعقيبات: خرید کولر صنعتی

  144. تعقيبات: persian tar

  145. تعقيبات: how to write a resume

  146. تعقيبات: سیستم حفاظتی

  147. تعقيبات: سیستم حفاظتی

  148. تعقيبات: گوگل adwords

  149. تعقيبات: خرید vpn اندروید

  150. تعقيبات: خرید دوربین مدار بسته

  151. تعقيبات: کولر آبی 40000

  152. تعقيبات: دوربین مداربسته داهوا

  153. تعقيبات: سرور مجازی فرانسه

  154. تعقيبات: domain appraisal

  155. تعقيبات: کولر صنعتی

  156. تعقيبات: سیستم حفاظتی

  157. تعقيبات: تستر دوربین مدار بسته شبکه

  158. تعقيبات: خرید دوربین مدار بسته

  159. تعقيبات: خرید vpn وی پی ان

  160. تعقيبات: کولر صنعتی

  161. تعقيبات: سیستم حفاظتی

  162. تعقيبات: فروش کریو پرسرعت

  163. تعقيبات: خرید vpn

  164. تعقيبات: سیستم cctv

  165. تعقيبات: کولر صنعتی

  166. تعقيبات: خرید دوربین مدار بسته

  167. تعقيبات: خرید vpn

  168. تعقيبات: خرید دوربین مدار بسته

  169. تعقيبات: خرید vpn

  170. تعقيبات: سیستم cctv

  171. تعقيبات: خرید دوربین مدار بسته

  172. تعقيبات: خرید vpn

  173. تعقيبات: خرید گوگل ادوردز

  174. تعقيبات: سیستم cctv

  175. تعقيبات: خرید دوربین مدار بسته

  176. تعقيبات: خرید vpn

  177. تعقيبات: سیستم cctv

  178. تعقيبات: خرید طلا

  179. تعقيبات: طلا و جواهر

  180. تعقيبات: IPhone Wholesale

  181. تعقيبات: dani daniels sex toy

  182. تعقيبات: خرید گوگل ادوردز

  183. تعقيبات: sex play erotic

  184. تعقيبات: خرید vpn

  185. تعقيبات: کولر آبی سلولزی

  186. تعقيبات: خرید طلا

  187. تعقيبات: خرید vpn پرسرعت

  188. تعقيبات: خرید گوگل ادوردز

  189. تعقيبات: dildo review

  190. تعقيبات: felnőttképzés

  191. تعقيبات: سیستم cctv

  192. تعقيبات: find out here now

  193. تعقيبات: small glass dildos

  194. تعقيبات: دانلود یک فیلتر شکن

  195. تعقيبات: وی پی ان

  196. تعقيبات: female sex toy reviews

  197. تعقيبات: squirting with a dildo

  198. تعقيبات: best squirting dildo

  199. تعقيبات: خرید طلا

  200. تعقيبات: رفع ارور 1009

  201. تعقيبات: خرید گوگل ادوردز

  202. تعقيبات: electronic toys

  203. تعقيبات: خرید دوربین مداربسته

  204. تعقيبات: CCTV installation Walsall

  205. تعقيبات: pcb terminal block

  206. تعقيبات: hydroquinone

  207. تعقيبات: butterfly kiss toy tips

  208. تعقيبات: سیستم cctv

  209. تعقيبات: Gujarat Government Jobs

  210. تعقيبات: cock rings

  211. تعقيبات: clit tickler

  212. تعقيبات: top movers in boston

  213. تعقيبات: silicone dildo

  214. تعقيبات: kona coffee beans

  215. تعقيبات: miniclip games

  216. تعقيبات: sports betting

  217. تعقيبات: adam eve uncensored

  218. تعقيبات: toy reviews

  219. تعقيبات: Morgellons Cure

  220. تعقيبات: g spot stimulator

  221. تعقيبات: apartamenti varna

  222. تعقيبات: Adam and Eve Sex Toys Shopping and Comparison

  223. تعقيبات: highland cheviot suit

  224. تعقيبات: work at home jobs near me

  225. تعقيبات: solaray

  226. تعقيبات: Houston wedding photography packages

  227. تعقيبات: moms bundle

  228. تعقيبات: Buddhism

  229. تعقيبات: benefits of joining the illuminati

  230. تعقيبات: matka result

  231. تعقيبات: New Construction South Florida

  232. تعقيبات: Morocco like, follow and share

  233. تعقيبات: key words Costa Rica dental

  234. تعقيبات: Ban ghe hoc chong gu chong can

  235. تعقيبات: cash

  236. تعقيبات: non echical hacking

  237. تعقيبات: Create a photography website

  238. تعقيبات: Service

  239. تعقيبات: Piercing Online

  240. تعقيبات: hydration

  241. تعقيبات: Audio HiFI Repairs

  242. تعقيبات: Andrew Wright Maine lawyer

  243. تعقيبات: Andrew Wright Maine lawyer

  244. تعقيبات: Protection Spells

  245. تعقيبات: Instagram unfollow

  246. تعقيبات: psychic

  247. تعقيبات: Best diet plan for weight loss