الرئيسية / من نحن الرواية نت
alriwayaLogo-11

من نحن الرواية نت

يزداد الاهتمام بالرواية يوماً بيوم، تخصّص جوائز هامّة لها، يتمّ الاحتفاء بها في مهرجانات ومؤتمرات كثيرة في مختلف الدول في العالم العربيّ، لكن نفتقد إلى منبر متخصّص في هذا الفنّ، يتابع ويرصد ويماشي هذا الحراك المتنامي والمتصاعد للرواية عربيّاً وعالمياً.
في كلّ منبر إعلاميّ ركن مخصّص للثقافة والفنون، وفي ذاك الركن هامش للرواية، أمّا في “الرواية نت” فالمتن كلّه للرواية، لها الصدارة اللائقة بدورها وانتشارها في عصرنا الراهن، بما يتناسب مع تطوّرها وانتشارها في العالم العربيّ، وفي العالم برمّته.
“الرواية نت” تدعم التجريب، وتأخذ بيد مَن ينوي الشروع بمشروع روايته، تتابع معه هندسة عمله، وصولاً إلى القارئ، وتكون جسراً بين الأدباء والناشرين والقرّاء. وهي فسحة حرّة لتعاطي جرعات من جماليات الرواية، ما لها وما عليها، من مختلف وجهات النظر.
نحن في “الرواية نت” مجموعة تطوّعية من الروائيّين والصحافيّين والنقّاد والأكاديميّين، من المشتغلين والمهتمّين بالرواية والفنّ الروائيّ، في عدد من الدول.
أحلامنا في “الرواية نت”:
نحلم في الرواية نت بالتأسيس لمنبر عربيّ متخصّص بالفنّ الروائيّ، ولا سيّما أنّ الاهتمام بهذا الفنّ لا يتناسب مع حجمه وتأثيره في العالم العربيّ، كما لا يرقى إلى الأهمية التي بات يحظى بها عربيّاً وعالمياً. ولا يخفى أنّ هناك توجّهاً نحو التخصّص في مختلف الميادين، لتكريس الفنون وزيادة الوعي بها وبدورها، وبخاصة الرواية، إذ تتمّ الاستعانة بها في السينما، والدراما، والواقع.
نحلم بتشكيل جسر بين الرواية العربيّة والعالمية، وزيادة التفاعل بين القارئ العربي والمنتج الروائيّ العالميّ، بحيث يتابع القارئ أخبار الرواية العالمية والعربيّة، ويتعرّف إلى الجديد دوماً فيها، سواء كان من جهة النشر أو التفاعل والتواصل.
نحلم بنشر سلسلة كتب نتعاون فيها مع المتخصصّين، تتناول مختلف تفاصيل الفنّ الروائيّ، الفنيات التي يعتمدها الروائيون، اشتغالاتهم، في محاولة للإلمام بمختلف الجزئيات والتفاصيل في عالم الرواية الشاسع.
كما نحلم بالمساهمة بقسطنا في دعم الابتكار وتشجيع الإبداع ومتابعة المشروعات الروائيّة لجيل الشباب، والمقبلين على نشر رواياتهم الأولى. ويكون ذلك عبر أكثر من طريقة، منها متابعة أعمالهم من قبل نقّاد ومختصين، لحين إيصالها إلى القارئ، كما يكون ذلك أيضاً من جهة أخرى من خلال المساهمة في إقامة ورشات للكتابة في عدّة أمكنة، والتعاون مع مدرّبين مختصّين في هذا المجال.