مايو 25, 2019
  • مايو 25, 2019
  • Home
  • حوارات
  • ضياء الدين عثمان.. الرواية مواجهة..
أكتوبر 23, 2015

ضياء الدين عثمان.. الرواية مواجهة.. حاوره: عيسى الحلو

By 27 322 Views

ضياء الدين عثمان قاص و روائي بدأ في كتابة القصة القصيرة في التسعينيات، و بدأ ينشر قصصه في جريدة الإنقاذ الوطني وعدة صحف أخرى، ثم توقف عن النشر لفترة طويلة تقارب العشرة سنوات قبل أن يعود للنشر مجددا، حيث نشر رواية (غيابة الجب) في عام 2012 حيث لقيت استقبالا من النقاد. له روايات أخرى و مجموعات قصصية أعدها للنشر، و في الأسبوع الماضي قامت دار مدارات بإصدار روايته المتميزة (الدخان) التي فازت في جائزة حورس للسرد العربي، وكتبت عنها مقالة نشرت في هذا الملف.
ضياء كاتب مثابر، و هو صاحب مشروع داوم على تطويره اضافةً وحذفاً طوال ربع قرن من الزمان.
بمناسبة صدور روايته: (الدخان)- (الرأي العام) تجري معه هذا الحوار لتنقب في داخل مشروع الكاتب ضياء الدين عثمان، و لتكشف عن العوالم الخاصة و العامة التي تساعد موهبته على الاستمرار و الحذف والإضافة؛ و ذلك لأنها تستقر على مشروع محدد الإطار سلفاً. و هذا لا يمنع التجربة من التخبط و الضياع؛ فالحفاظ على الموهبة في عالمنا الثالث يعتمد على الموهبة ذاتها بأن تحمي نفسها من الضعف أو الزوال.
* أرى أن كتابة الرواية تعتمد على أساسين؛ هما: الخبرة الوجودية للمؤلف، و امتلاك نظرية كتابة الرواية. فكيف كان الأمر بالنسبة لك؟
– أعتقد أن الرواية تتشابك مع الفلسفة بطرق كثيرة. الرواية – مثل الفلسفة – تركز أكثر على الأسئلة و اجتراح المسارات، و عليه فإن الموضوع يفرض أسلوبه، و التناول يفرض إيقاعه. الرواية أراها مواجهة للوجود و للأنا في المقام الأول. أيضاً أراها تنبع من احترام عملية الكتابة و الإبداع في حد ذاتها. فلربما هناك من لهم خبرات لكن لا يرغبون في بذلها، و آخرون متمرسون في نظريات الكتابة لكنهم أشبه بالذين يقرأون النوتات الموسيقية دون أن يعرفوا كيف يعزفون. الكتابة الروائية بطبيعتها غامضة، و لحظتها صعبة على الإمساك.
وأضاف ليست هناك في كتاباتنا المعاصرة رواية واحدة الآن يمكن أن تصبح أنموذجا روائيا نهائيا، فهناك مشاريع روائية تنجز في كل أنحاء العالم، و هي مقترحات مسنودة بنقدها الجمالي و الفكري، و كل كاتب يقترح روايته، و النجاح معقود على قوة ما يكتشفه هذا النص الجديد.
* لكن دعنا نتساءل: وهل ينبغي أن يكون هناك أنموذج معياري؟ من سيستفيد من ذلك؟ هل إذا أقررنا أنموذجا ما فهل يعني هذا أن نلغي النماذج الأخرى بالضرورة؟
ــ نعم هناك مشاريع حالية في جميع أنحاء العالم. المان بوكر فاز بها جامايكي، و قال أنه يخجل من أن العالم إلى الآن لا يعرف الكثير عن الروايات الجامايكية. كل أمة تفاخر بمبدعيها. جدة النص لا أعتقد أنها تكفي في هذا العصر. هناك أعمال متواضعة لكن هناك أيضا المؤسسات و الجوائز و أجهزة الإعلام التي تصنع لها البريق، بل وتفرضها على القراء.
* كما ترى؛ لا بد من وجود نقد للكشف عن كل الطرق التي يمكن أن تتخذها الرواية الجديدة.
– بالتأكيد. صار في حكم المؤكد أن النقد إذا لم يقم بدوره الآن فسنكون كالتي نقضت غزلها، أو على الأقل لن تكتمل الدائرة الكهربائية الإبداعية. سننتظر آخرين ليكشفوا لنا عن ماهية ما نكتبه. الضعف و الندرة اللذان ينخران في الساحة النقدية الآن لن يزيدا الوسط الإبداعي سوى تخبطاً. إن ما تقترحه يا أستاذ حول الرواية الجديدة لن يتحقق إلا إذا أنار لنا النقاد الطريق الذي نسير فيه الآن.
* لكن كيف نحدد النص القديم و النص الجديد؟ بمعنى: ما هو المعيار الذي نعتمده في هذا الصدد؟
– سأترك للنقاد أن يقولوا كلمتهم، لكن بالنسبة لي هذا السؤال نفسه يفتح تساؤلات أعمق، مثل: هل تخضع النصوص أصلا لقوانين الموضة و الصرعات؟ و ماذا عن القراء؟ هل أيضا يمكن تصنيفهم على شاكلة: قراء القديم و قراء الجديد؟ إلى اليوم هناك من يذهب إلى المكتبة ليشتري (دون كيشوت) أو (الحرب و السلم) و مسرحيات شكسبير، فهل نلومه و نتهمه بالتخلف مثلا؟ عليه، فالسؤال – إذاً – نفسه مفخخ. أما المعيار – بالنسبة لي – في الحكم على أي نص – بغض النظر على تصنيف جديد و قديم – فهو يتكون من دائرتين متداخلتين هما: الإقناع و الإمتاع. هذا المعيار تأكد لدي مؤخرا و أنا أقرا آخر اتجاهات فلسفات الجمال، و التي أكدت أن آخر الروايات التي حققت صدى لدى الجمهور العام كانت تتسم – في مجملها – بقدرتها الكبيرة على الإقناع رغم أنف عوامل أخرى كانت لتضعف النص.
* الرواية السودانية كيف تراها؟
– الرواية السودانية الآن أراها تنضج و تنجز و تخفق بطرق ما في الخارج، لكنها لا تزال تعاني من التجاهل والإهمال في داخل البلاد. أيضا أراها منهوكة بالكتاب المستعجلين للنشر، و بالنقص الحاد في الإلمام بأصول الصنعة الكتابية، و بالانحدار نحو الاحتجاجية و التقريرية و التعميمية و الخطب السياسية. أيضا لفت نظري الاستفحال المتزايد لمسألة تعريف الرواية بحد ذاتها؛ حيث توجد سجالات في الساحة الآن حول كتب صدرت يضع كتابها على أغلفتها مسمى رواية دون استيفائها للمتطلبات التصنيفية، و هذا أمر خطير. أتفق مع من يقولون أن هناك طوفانا روائيا حاصلا الآن في السودان، فقد لاحظت أن هناك حتى شراء تركوا الشعر و توجهوا نحو الرواية، و ألحظ في الانترنت تزايداً للنشر الالكتروني بين الشباب، لكن دون مساعدة النقد فسيغرق الطوفان الجميع و لن يعرف القارئ ماذا يقرأ.
* هناك اتفاق على أن النقد الروائي ليس بالمستوى المطلوب كماً و كيفاً؟
– هذا ما قلته. أعرف أن النقاد قليلون و مغرقون بذلك الطوفان، لكن من دون مساعدة النقد كيف سنواجه و نغربل و نرصد و نحلل و … أيضا سرعة التطورات و التحولات التي تطرأ في عالم فلسفة (بعد-ما-بعد-الحداثة) تفرض مناهج جديدة على النقد المعاصر من أجل تحليل النصوص المعاصرة. الآن صارت الشبكات التوليدية، و العلاقة بالقارئ، و الهيرمينيوطيقا، و الأدائية، الخ مدارس حية فاعلة موجودة تنتج كتبها و أدواتها النقدية بأكثر من لغة. إذا لم يواكب النقد الحالي هذه التغيرات و يأبه لها، فسنظل في حالة (محلك سر).
* في ظني أن مشكلة الرواية السودانية الآن هي تلك المفارقة بين موروثها الشفاهي و بين موروثها الكتابي؛ إذ أنها تعتمد على المشافهة ضمن التراث المكتوب (ربما لقلة هذا التراث).
– قد يكون الأمر كذلك. لكن ألا ترى أن هذه مشكلة تغلب على الثقافة السودانية عموما و ليس الرواية السودانية وحدها؟ أضف إلى ذلك؛ فلكي نجد التراث المكتوب، فلا بد من أن نجد المصادر، و هنا فلنتساءل: أين الطبعات الجديدة للكتب؟ كم هي الكتب الجديدة التي تصدر في العام؟ أين المكتبات الجديدة المنتشرة في جميع أنحاء السودان؟ كم عدد الندوات الدورية التي تعقد لقراءة و تحليل الكتب؟ الخ. نحن نتكلم هنا عن صناعة ثقافية متكاملة و حية يا أستاذ.
* هل ترى على المستوى العربي أن هناك إضافات روائية جديدة؟
– دول الخليج و دول المغرب العربي أراهم يتقدمون بخطى ثابتة و بمنحى تجريبي شجاع، لكنهم قلة. هناك انشغال بالوحل السياسي، والأوضاع الفرانكشتانية ما زالت تسود على الساحة العربية بصفة غالبة مما جعل معظم الأصوات الروائية تدور في آفاق الكافكاوية و مسرح العبث. التصدي للقضايا الحقيقية و العميقة أصبح باهظ الثمن في الحاضر العربي الآن، و بالتالي فإن الاختراقات الثاقبة لا يجب أن نبالغ في توقعها.
* ماذا عن الرواية في العالم؟
– الرواية في العالم الآن تتعضد من ناحية الجوائز و الكم المنتج، و هناك اتجاهات تجريبية بين شباب الروائيين يُحتفى بها، لكن عالمياً الآن: جنس الرواية مهدد. أعتقد أن الروايات الآن مهددة من جانب تيار جديد استعلن في أمريكا بالتحديد يطالب بازدراء ليس فقط الروايات بل و مجمل المنحى التخييلي بصفة عامة. و في المقابل يثمن هذا التيار و يعظم المنحى غير التخييلي (أو الواقعي بمعنى من المعاني). هذا التيار تبدى مؤخراً في ما سُمّي بالجوع إلى الواقع، و المقالة الغنائية، و تُوّج مؤخراً بمنح جائزة نوبل هذا العام لجنس الصحافة الاستقصائية. الشواهد تدل على أن التيار في تصاعد، و عليه فإن الرواية بوصفها فنا سرديا تخييليا ستواجه حملة شعواء في أمريكا و أوروبا قد تنتقل إلى آسيا و أفريقيا.
* هل ترى أن القصة القصيرة تموت؟ أم أن الأمر غير ذلك؟
– لا. القصة القصيرة قدرتها على التأقلم و التحور هائلة، و لا يزال هناك قطاع من المؤلفين و القراء يجدون في القصة القصيرة ضالتهم. طالما استمرت الحاجة إلى (قص الحكايات) فستظل القصة القصيرة موجودة. هناك قضايا ذات طبيعة خاصة و حكمة مكثفة و بوح شفيف أعتقد أنه ليس هناك جنس مثل القصة القصيرة قادر على أن يتناولها. كما أن عالمياً هناك شواهد لا تؤيد فرضية موت القصة القصيرة؛ على سبيل المثال: نحن نراها فازت في نوبل قبل أعوام قليلة، و نرى هاروكي موراكامي الروائي الياباني المخضرم، و باولو كويلو الروائي البرازيلي الأشهر لا زالا يكتبان قصصا قصيرة بديعة، و هكذا. و إن جئنا إلى الصعيد الشخصي فأنا من أبناء مدرسة هذا الفن الجميل، و لا أتمنى أن أراها تحتضر.

عن صحيفة الرأي العام

27 تعليق
  • bestbuy coupon code 4 سنوات ago

    Siento decirte que la culpa es tuya por no leer los terminos y condiciones.

  • coach coupons 4 سنوات ago

    Hey Cheesiemack, I was wondering, did you change the book cover? My school library has your book, but it doesn’t have the same animation style. Is the book at my school the older version?

  • brazilian body wav 4 سنوات ago

    Prefer these kind of brazilian body wav https://www.youtube.com/watch?v=T6hp4Ndf7vU so end up getting so many adds to.

  • Xolodilniklat 4 سنوات ago

    She always puts a damper on my plans.

  • LinkAdalt 4 سنوات ago

    He’s quiet, sensible and down to earth.

  • LinkAdalt 4 سنوات ago

    He is a big shot around here.

  • code promo forever 21 4 سنوات ago

    Bill and I will be in Athens, Greece on 6 October 2013. We will be in Venice on 8 October. We will be in Istanbul, Turkey on 4 October. Would love to run into the two of you should any of these dates work.

  • tinder dating site 4 سنوات ago

    WOW just what I was looking for. Came here by searching for tinder
    dating site

  • tinder dating site 4 سنوات ago

    Hi, i think that i saw you visited my blog so i came to “return the favor”.I’m trying to find things to
    enhance my site!I suppose its ok to use some of your ideas!!

  • … [Trackback]

    […] Read More here|Read More|Read More Infos here|Here you can find 33306 more Infos|Informations to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • videos 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Find More Infos here|There you can find 42292 more Infos|Infos to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • car crash 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Find More Infos here|There you will find 13831 more Infos|Infos to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • adme 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Read More Infos here|There you will find 55508 additional Infos|Informations on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • … [Trackback]

    […] Read More here|Read More|Read More Infos here|Here you will find 79301 more Infos|Infos on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • Bolide 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Find More Informations here|There you can find 74598 more Informations|Infos on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Infos here|There you can find 57364 additional Infos|Informations on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • DMPK CRO 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Read More here|Read More|Read More Informations here|Here you will find 37399 more Informations|Informations to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • informatica empresa 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Find More Infos here|There you can find 21419 additional Infos|Informations to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • lowongan kerja 2018 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Find More Informations here|There you will find 20866 more Informations|Informations to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • GVK BIO germany 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Read More Informations here|Here you will find 79347 additional Informations|Informations on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • iraqilaws 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Read More Infos here|Here you will find 81625 additional Infos|Infos on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • https://goo.gl/RfxWPu 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Read More Infos here|There you can find 90229 more Infos|Infos on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • PK Studies CRO 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Read More Informations here|There you can find 57233 additional Informations|Informations on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • … [Trackback]

    […] Read More on|Read More|Find More Informations here|There you will find 23886 more Informations|Infos to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • guaranteedppc.com 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More on|Find More|Find More Infos here|There you will find 22306 more Infos|Informations to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • creative event managers 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Read More here|Read More|Read More Informations here|There you can find 73721 more Informations|Informations on that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

  • 움짤 4 سنوات ago

    … [Trackback]

    […] Find More here|Find More|Find More Infos here|Here you will find 38887 more Infos|Informations to that Topic: alriwaya.net/ضياء-الدين-عثمان-الرواية-مواجهة/ […]

Comments are closed