الرئيسية / حكاية الرواية الأولى / الدليلُ الشامل لكتابة روايتك الأولى هالي أيفرون/ ترجمة: عبدالله ميزر

الدليلُ الشامل لكتابة روايتك الأولى هالي أيفرون/ ترجمة: عبدالله ميزر

نشر أكثر من ثلاثة وخمسين ألف عمل روائيّ في الولايات المتّحدة، في عام 2008، وفقاً لـشركة “باوكر” التي تحلّل البيانات الخاصة بعالم صناعة الكتاب. غالبية هذه الكتب كانت روايات، وشكّلت في المجمل أكثر من سُدس الكتب المنشورة في تلك السنة (من بينها الكتب المطبوعة بالطريقة التقليدية بالإضافة إلى العناوين المطبوعة حسب الطلب، لكن باستثناء عناوين الكتب الإلكترونية والصوتية).
ذاك الرقم يعني نشر أكثر من مِئة كتاب في كلّ يوم! وفي حين يكون من الصعب معرفة عدد الروايات الجديدة منها، إلا أنّ من الإنصاف أن نقول أن آلاف الروايات الصادرة لأوّل مرة نشرت في سياق العام.
هل تشكّل الروايات عملأً تجارياً كبيراً؟ خذ مثلاً رواية دان براون “الرمز المفقود” التي كانت الأكثر رواية مبيعاً في عام 2009. فقد بيع منها أكثر من 5.5 مليون نسخة. وكذلك رواية الكاتبة الأمريكية كاثرين ستوكيت “المساعدة” التي بلغت التصنيف الثالث في قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العام نفسه، بالرغم من أنّ الكاتبة لم تكن معروفة قبل ذلك. مبيعاتها كسرت حاجز المليون نسخة.
الأرباح التي يجنيها الناشرون من كتب لمؤلّفين أصبحوا بمثابة ماركات مسجلة مثل دان براون، تساعدهم على إزالة مخاطر نشر روايات لكتّاب لم ينشروا من قبل. يبحث الناشرون والوكلاء على حدّ سواء عن دان براون التالي “رواية تشويقية”، وجانيت إيفانوفيتش التالية “غموض”، ودانيال ستيل التالية “رومانسية”، أو باربارا كينغسولفر التالية “النمط السائد”.
لا يمكن أن تكون ذاك الذي يحقق تلك الشهرة مثل هؤلاء الروائيّين إذا لم تكتب أبداً الرواية المكبوتة في داخلك.
هذا الكتاب مصمّم لمساعدتك على ترجمة تلك الرواية الموجودة في داخلك إلى واحدة مكتوبة.
ليس هناك من صيغة مختصرة أو سحرية لكتابة الرواية على الإطلاق، ولا يمكن لك أن تنجزها في أسبوع حتى. ولكن كتابتها ليست علمَ صناعة الصواريخ، ولا هي شكل أدبيّ يتّسم بالغموض، بحيث يمكن فقط للأشخاص الأكثر ذكاء إنجازه. الأمر فيه تحدّ، لكن لإنجاز عمل قيّم في الحياة، ألا يستحقّ الأمر بذل جهد في سبيله؟
كتاب “الدليل الشامل لكتابة روايتك الأولى: كلّ الأدوات التي تحتاجها لكتابة وبيع روايتك الأولى” سوف يوضّح لك أصناف الروايات سواء كانت من النوع الخياليّ أو السائد، أو غيرها، وسيأخذك عبر عملية كاملة للوصول إلى فكرة لكتابة روايتك وتحويلها إلى نقطة انطلاق. سوف يرشدك الكتاب خلال عملية استحضار حبكتك الرئيسة للرواية، وكذلك الحبكات الفرعية، والشخصيات، والمكان، والسياق السرديّ، والإطار الزمني أيضاً.
ليس هناك من طريقة في العمل مكوّنة من خطة ذات حجم واحد تلائم مقاسات الجميع. فلكلّ كاتب نقاط قوّة مختلفة. إلا أنّ الكتاب يقدّم لك سلسلة من طرق مختلفة لبناء روايتك، بالتالي يمكنك اختيار الطرق التي تلائم مزاجك ونمط عملك.
يناقش هذا الكتاب مسألة البحث، وكيف تتعلّم ما تحتاجه لكي تكتب الصفحة الأولى من روايتك، والبحث المستمرّ الإضافي الذي ربما تحتاج القيام به لتغذّي قصّتك. ثم يقدّم لك توجيهات لكتابة الرواية، من المشهد الأول إلى المشهد الأخير. ويناقش كذلك أساسيات كتابة الحوار، وكتابة الأحداث الحركية والمثيرة، وكتابة الصراع، ويقدم لك نصائح وتوجيهات لجعل كتابتك تسير في السياق الصحيح، وكيفية تجنّب العثرات والعراقيل.
مع التوجيهات والمثابرة، واستخدام المادة الموجودة في هذا الكتاب، ينبغي أن تتمكّن من إتمام المسودّة الأولى لروايتك، من كتابة المشهد الأول إلى كتابة “النهاية” في غضون ستّة أشهر. من هناك، سوف تكون جاهزاً للبدء بالتنقيح، وصقل روايتك حتى تظهرها بأفضل ما يمكن، إلى درجة يصبح فيها العمل مهيّأ لتدفع الوكلاء الأدبيين والمحرّرين إلى التعامل معك بجدية.
إلى ذلك الحين، ربما يكون اسمك مكتوباً على غلاف الرواية القادمة الأكثر مبيعاً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المقدمة لكتاب الروائية والصحافية الأمريكية هالي إيفرون الذي صدر في 2010 في 304 صفحة باللغة الإنجليزية، والعنوان الأصلي للكتاب هو:
(The Everything Guide to Writing Your First Novel: All the tools you need to write and sell your first novel(

الرواية نت – خاصّ.

شاهد أيضاً

“الزفير الحار”.. نضج الذاكرة والرؤى وجيهة عبد الرحمن *

أن تكتب رواية يعني أن تكون ناضجاً بما يكفي للإلمام بالتفاصيل التي ستسردها في نصَّك. …